Yasin Sheikh 5 أبريل، 2021


سمحت السلطات اليونانية للمتاجر في معظم أنحاء البلاد بفتح أبوابها أمام العملاء، اعتبارا من اليوم الاثنين رغم الارتفاع المستمر في إصابات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك في محاولة لإنعاش الاقتصاد الذي يعاني ركودا عميقا.


وذرت صحيفة “كاثمريني” اليونانية في نسختها الإلكترونية أن المتاجر فتحت أبوابها في أثينا الكبرى أمام خدمات الاستلام فقط، لكنها ظلت مغلقة في ثاني وثالث أكبر مدن اليونان (سالونيك وباتراس) بسبب مخاوف من حدوث ارتفاع أكثر خطورة في الإصابات.


وتخضع البلاد لإجراءات الإغلاق منذ أوائل نوفمبر الماضي، رغم فتح المتاجر لفترة وجيزة في موسم أعياد الميلاد، وقد أدت عمليات الإغلاق الطويلة إلى زيادة الضغط على الاقتصاد، حيث تقلص الناتج الاقتصادي اليوناني بنسبة 8,2% في عام 2020 بينما ارتفع الدين الوطني بأكثر من 200%.


وتلقى نحو 16% من السكان جرعة واحدة على الأقل من التطعيم ضد فيروس كورونا، لكن معدلات الإصابة مستمرة في الارتفاع.


وتعتزم الحكومة الاعتماد في سياستها للخروج من الإغلاق على التوزيع واسع النطاق لمجموعات اختبار كوفيد-19 التي سيتم توفيرها مجانا بصورة أسبوعية للمساعدة في إعادة فتح المدارس المتوقع في وقت لاحق من هذا الشهر، وكذلك قطاع السياحة الحيوي بالنسبة للبلاد في منتصف مايو المقبل.


يُشار إلى أن اليونان سجلت منذ بداية الجائحة نحو 275 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا و أكثر من 8 آلاف حالة وفاة ناجمة عنه.


 


 


 





بتاريخ:  2021-04-05

قراءه الخبر
شكرا لك

Leave a comment.

Your email address will not be published. Required fields are marked*