admin 31 مارس، 2021

رصد سائقون انشغال قائدي مركبات بتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، والرد على محادثات «واتس أب» أثناء القيادة، ما تسبب في عرقلة حركة السير أمام المركبات القادمة من الخلف، وانحراف المركبة عن مسارها، والقيادة بسرعة بطيئة.

من جانبها، حذرت شرطة أبوظبي السائقين من مخاطر الانشغال بغير الطريق، إذ يؤدي إلى الانحراف المفاجئ بسبب استخدام الهاتف في تصفح الإنترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي، أو إجراء مكالمة، أو التقاط الصور، وغيرها من السلوكيات التي قد تؤدي إلى وقوع الحوادث، مبينة أن مجموع غرامات التسبب في حادث بسبب الانحراف تصل إلى 6000 درهم. وتفصيلاً، قال سائقون، لـ«الإمارات اليوم»، إنهم رصدوا انشغال قائدي مركبات بهواتفهم أثناء القيادة، إذ يقودون مركباتهم بسرعات بطيئة، ما يتسبب في تعطيل حركة المركبات من ورائهم، فضلاً عن تأخر تحرك مركباتهم عند التقاطعات الضوئية لعدم الانتباه لفتح الإشارة الضوئية الخضراء، مطالبين بتشديد إجراءات الضبط المروري بحق هذه الفئة.

وقال المواطن (أبوذياب) إن هناك سائقين لا يعطون أهمية لسلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق، وينشغلون بالهواتف أثناء القيادة، سواء في متابعة وسائل التواصل الاجتماعي، أو إجراء محادثة كتابية عبر «واتس أب»، مضيفاً أنه رصد بعضاً من هذه التجاوزات، التي تجعل السائقين غير منتبهين لمفاجآت الطريق.

وأيده محمد عثمان، قائلاً إنه شعر بالضيق عندما يقود مركبته، وأمامه مركبة تسير بسرعة بطيئة جداً، وعندما يتجاوزها يكتشف أن سائقها مشغول بالهاتف، والتحدث عبر تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي، مطالباً بزيادة التوعية بخطورة هذه السلوكيات.

وذكر حازم محمد أنه اضطر، أكثر من مرة عند التقاطعات الضوئية، إلى استخدام آلة التنبيه أو الإضاءة، لتنبيه مركبات أمامه للتحرك بعد فتح الإشارة الضوئية، إذ ينشغل سائقوها بهواتفهم دون مراعاة من خلفهم، مؤكداً أهمية تشديد إجراءات ضبط مخالفات الانشغال بالهاتف، للحد من هذه الظاهرة التي تشكل خطراً على حياة السائقين.

يذكر أن مخالفة الانشغال عن الطريق أثناء القيادة بأي صورة كانت 800 درهم، وأربع نقاط مرورية، فيما نص القانون رقم (5) لسنة 2020، بشأن حجز المركبات في إمارة أبوظبي مخالفة التسبب في حادث بسبب الانحراف المفاجئ على أنها 1000 درهم، وأربع نقاط مرورية، والقيمة المالية لفك حجز المركبة 5000 درهم، على أن يتم حجز المركبة إلى حين دفع القيمة المالية لفك الحجز، ولمدة أقصاها ثلاثة أشهر، وفي حال عدم سداد المستحقات تحال المركبة للبيع في المزاد العلني.

وسجلت شرطة أبوظبي 30 ألفاً و600 مخالفة انشغال عن الطريق، العام الماضي، موضحة أنها تصنف ضمن المخالفات الخطرة، التي تؤدي إلى وفيات وإصابات بليغة على الطرق في إمارة أبوظبي، وفق الإحصاءات والدراسات التحليلية للحوادث والمخالفات المرورية، مشددة على أهمية التركيز في القيادة، ومراقبة الطريق لتجنب انحراف المركبة. بثت شرطة أبوظبي، أخيراً، بالتعاون مع مركز المتابعة والتحكم، وضمن حملة «درب السلامة»، ومبادرة «لكم التعليق» فيديو لحادث مروري، بسبب الانشغال بغير الطريق.

وأشارت إلى أن هناك عدداً من الأسباب الرئيسة للمخالفة، من بينها استخدام السائق الهاتف لتصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، أو إجراء مكالمة، أو التقاط الصور، وتناول الطعام والشراب، وانشغال النساء بوضع الماكياج، والرجال بترتيب الملابس، وضبط أجهزة الراديو، والتفات السائق للتحدث إلى مرافقيه، وغيرها من الملهيات التي قد تؤدي إلى عواقب وخيمة، وتكمن خطورتها في التسبب بوقوع حوادث مرورية، نتيجة عدم الانتباه للطريق أثناء القيادة.

Leave a comment.

Your email address will not be published. Required fields are marked*