Yasin Sheikh 3 أبريل، 2021


اهتمت وسائل الإعلام العالمية بإلقاء الضوء على استعداد مصر لنقل مومياوات 22 ملكا وملكة من المتحف المصرى إلى متحف الحضارة، وقالت صحيفة الإندبنبدت البريطانية أن المصريين سيصطفون في شوارع القاهرة لمشاهدة موكب من الملوك والملكات يمرون عبر المدينة التاريخية.


 


سيتم نقل اثنتين وعشرين مومياء ملكية في كبسولات مصممة خصيصًا من المتحف المصري بوسط ميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط ، على بعد حوالي 5 كيلو متر إلى الجنوب الشرقي.


 


سيكون ما يسمى بالموكب الذهبي للفراعنة حدثًا غير مسبوق مع ترتيبات أمنية مشددة، حيث اغلقت السلطات ميدان التحرير وأقسام أخرى من الطريق قبل البدء.


 


سيتم نقل الملوك الـ18 والأربع ملكات حسب الترتيب الزمني لعهودهم ، بدءًا من آخر ملوك الأسرة السابعة عشر، الذي حكم في القرن السادس عشر قبل الميلاد ويُعتقد أنه لقي موتًا عنيفًا.


لحماية المومياوات خلال العرض ، سيتم وضعها في كبسولات خاصة مملوءة بالنيتروجين وتحمل على بطاقات تهدئها وتوفر الاستقرار ، وفقًا لعالم الآثار المصري ووزير الآثار السابق زاهي حواس ، الذي سيعلق مع تطور الأحداث.


 


وقال: “اخترنا متحف الحضارة لأننا نريد ولأول مرة عرض المومياوات بطريقة حضارية ومتعلمة وليس للترفيه كما كانت في المتحف المصري”.


 


اكتشف علماء الآثار المومياوات على دفعتين في مجمع المعابد الجنائزية بالدير البحري في الأقصر وفي وادي الملوك، وسيشمل العرض أيضا مومياوات رمسيس الثاني ، الذي حكم لمدة 67 عاما ، والملكة حتشبو عام 1871 ، أقوى أنثى فرعون.


 


قالت سليمة إكرام ، عالمة المصريات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة: “بفعل ذلك بهذه الطريقة ، بأبهة وظرف عظيمين ، فإن المومياوات تستحق استحقاقها”.


 


كما سلطت صحيفة فويس اوف أمريكا الضوء على استعداد مصر للموكب الذهبي خلال ساعات، حيث سيتم نقل 22 مومياء ملكية في كبسولات مصممة خصيصًا عبر شوارع العاصمة في موكب كبير إلى مقرها الجديد.


 


وقالت الصحيفة ان الموكب يتضمن 18 ملكا و 4 ملكات معظمهم من المملكة الحديثة حيث سيستقرون في المتحف القومي للحضارة في الفسطاط على بعد حوالى 5 كيلو مترات من المتحف المصري في التحرير.



قال عالم الآثار المصري زاهي حواس ، إن كل مومياء ستوضع في كبسولة خاصة مملوءة بالنيتروجين لضمان الحماية ، وسيتم حمل الكبسولات على عربات مصممة لحملها وتوفير الاستقرار.


 


وقال “اخترنا متحف الحضارة لأننا نريد ولأول مرة عرض المومياوات بطريقة حضارية ومتعلمة وليس للترفيه كما كانت في المتحف المصري”، وأضاف: “العالم كله سيراقب هذه 40 دقيقة مهمة فى حياة مدينة القاهرة”.


 


وأبرزت الوكالة الفرنسية “فرانس برس” استعداد مصر مساء لنقل المومياوات وقالت أن الموكب الملكى الذى سيجوب شوارع القاهرة، سيضم أقوى ملكة قديمة، وهى الملكة حتشبسوت.


  


وقالت المديرة العامة لليونسكو، أودرى أزولاى، التى تزور مصر حاليا لحضور فعاليات الموكب الملكى، أن إعادة إيواء المومياوات “يمثل نهاية الكثير من العمل لتحسين الحفاظ عليها وعرضها”. وأضافت: “هذا يثير المشاعر فالأمر ليس مجرد نقل مجموعة من المومياوات – سنرى تاريخ الحضارة المصرية يصنع أمام أعيننا”.


 


وقالت الوكالة إن سقنن رع الثانى الملقب بـ”الشجاع” والذى حكم جنوب مصر بحوالى 1600 عام قبل الميلاد، سيكون فى أول عربة، بينما سيكون رمسيس التاسع، الذى حكم فى القرن الثانى عشر قبل الميلاد، فى الخلف.





بتاريخ:  2021-04-03

Leave a comment.

Your email address will not be published. Required fields are marked*