Yasin Sheikh 4 أبريل، 2021


قالت صحيفة “المساجرو” الإيطالية إنه على الرغم من حدوث انخفاض فى إصابات فيروس كورونا، إلا أن البلاد دخلت فى إغلاق تام منذ أمس السبت بسبب عيد الفصح، ولذلك فقد نشرت إيطاليا رجال الشرطة فى انحاء البلاد.


وأشارت الصحيفة، إلى أن الإجراء يهدف إلى تثبيط السفر واللقاءات، التى تتكرر كثيرًا فى هذا الوقت من عيد الفصح، كما حدث فى أعياد الميلاد ورأس السنة الماضية.


وبالتالى، سيكون السفر بين المناطق محدودًا فى هذه الأيام، فى حين تم إغلاق المتاجر غير الضرورية وستتمكن المطاعم والحانات فقط من إرسال الأطعمة والمشروبات لأخذها بعيدًا.


بشكل استثنائى، من الممكن مغادرة المنزل لزيارة الأقارب والأصدقاء، ولكن شخصين بالغين فقط مع أطفال تقل أعمارهم عن 14 عامًا أو مع المعالين. فى المنازل، فى نفس الوقت، يمكن استقبال زائرين اثنين فقط وفقط إذا كانا يعيشان فى نفس البلدية.


 ووفقًا للبيانات الصادرة الجمعة الماضية، انخفض مؤشر العدوى لكورونا لأول مرة ويقف عند 0.98، وكذلك انخفض معدل الإصابة إلى 232 حالة لكل 100000 نسمة فى المتوسط.


فى أحدث مرسوم حكومى مع الإجراءات المتعلقة بالوباء، تقرر أن تظل المناطق على الأقل طوال شهر أبريل، فى المنطقة البرتقالية والحمراء دون منح فرص عمل جديدة.


وأكد وزير الصحة الإيطالى روبرتو سبيرانزا، أنه “فى نهاية الصيف سيتم تطعيم كل الإيطاليين الذين يطلبونه”، بحسب ما أكده فى مقابلة نشرت اليوم فى صحيفة “كورييرى ديلا سيرا”.


وأضاف: “لقد وقعنا اتفاقيات مع الأطباء العامين المختارين بحرية، والمرضى الخارجيين، وأطباء الأسنان وأطباء الأطفال، ويمكن أن يكون لدينا 160.000 طبيب و270.000 ممرض يمكنهم الآن التطعيم خارج ساعات عملهم ونحن نقوم بتدريب 19.000 صيدلي. وبهذه القوات، آمل أن نصل قريبًا إلى هدف 500 ألف إدارة يومية”.





بتاريخ:  2021-04-04

قراءه الخبر
شكرا لك

Leave a comment.

Your email address will not be published. Required fields are marked*