Breaking News

انفجار يستهدف بلدة الفوعة السورية الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام


رصد المرصد السورى لحقوق الإنسان اليوم الأحد، انفجارا فى بلدة الفوعة السورية الخاضعة لسيطرة الفصائل و”هيئة تحرير الشام” بريف إدلب الشمالى الشرقى، والتى كان يقطنها مواطنون من أبناء الطائفة العلوية، مؤكدا على موقعه الرسمى وجود أضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.




ووثق المرصد السورى مطلع الشهر الجارى، مقتل عنصر في جهاز “الشرطة” متأثرًا بجراحه التى أُصيب بها فى 31 مارس 2021، جراء انفجار عبوة ناسفة بدراجته النارية فى بلدة مرعيان بريف إدلب الجنوبى، لافتا إلى أن ذلك يأتى فى ظل الفلتان الأمنى المتواصل فى عموم المناطق الخاضعة لسيطرة هيئة “تحرير الشام” والفصائل في إدلب وريف حلب.




 





بتاريخ:  2021-04-04

قراءه الخبر
شكرا لك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *