Yasin Sheikh 6 أبريل، 2021

أكدت السلطات العسكرية الكاميرونية قيامها بنشر قوات على حدودها الشمالية مع نيجيريا بسبب ما وصفته بكثافة هجمات جماعة “بوكو حرام” الإرهابية في المنطقة.

وقالت، في بيان بهذا الشأن، إن لديها معلومات استخبارية تشير إلى اختباء المئات من مقاتلي جماعة بوكو حرام المدججين بالسلاح على حدودها الشمالية مع نيجيريا وأنهم يخططون لشن هجمات على الكاميرون.

وأوضح البيان أن “الهدف من نشر هذه القوات هو حماية المنطقة الحدودية، وقد أوصت السلطات القرويين في المنطقة بتوخي الحذر والإبلاغ عن أي زائرين غرباء لقراهم”.

من جانبه، قال ميدجياوا بكاري، حاكم المنطقة الشمالية الكاميرونية الواقعة على الحدود مع ولاية بورنو النيجيرية، إن أكثر من مائة مقاتل مدججين بالسلاح هاجموا قاعدة عسكرية كاميرونية فى منطقة دبانجا وقتلوا أحد الجنود وأصابوا اثنين آخرين.

وأضاف أن القوات الكاميرونية تصدت لهؤلاء المقاتلين وقتلت عشرين منهم واستولت على عربات وأسلحة كان يستخدمها الإرهابيون في هجومهم.

ونبه إلى أن مقاتلي “بوكو حرام” يخططون لمهاجمة تجمعات ومواقع عسكرية في الكاميرون، ويعتزم الإرهابيون سرقة مواد غذائية وماشية من القرويين في المنطقة؛ لأنهم يعانون من نقص الغذاء ولأن الجيش يسيطر على طرق إمداداهم.

وأشار حاكم المنطقة الشمالية الكاميرونية إلى أن القوات الكاميرونية على استعداد للقتال حتى يتم اجبار الإرهابيين على الاستسلام تماما.

بتاريخ:  2021-04-06

قراءه الخبر
شكرا لك

Leave a comment.

Your email address will not be published. Required fields are marked*