Yasin Sheikh 3 أبريل، 2021

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن قوات الأمن الأردنية وضعت الأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني قيد الإقامة الجبرية على خلفية اكتشاف محاولة انقلاب فاشلة.

وأعلنت وكالة الأنباء الأردنية اعتقال السلطات مجموعة من المسؤولين في على رأسهم الشريف حسن بن زيد و باسم عوض الله.

وباسم عوض الله هو وزير تخطيط سابق بالأردن، وكان مبعوثا أردنيا إلى السعودية بشكل رسمي، قبل أن يقيله الملك في 2018.

وأضافت الصحيفة أنه هذه الخطوة جاءت في أعقاب اكتشاف ما وصفه مسؤولو القصر بوجود مؤامرة معقدة وبعيدة المدى تضم على الأقل أحد أفراد العائلة المالكة الأردنية وكذلك زعماء القبائل وأعضاء المؤسسة الأمنية في البلاد.
 
وقال مسؤول في المخابرات، الذي تحدث للصحيفة شريطة عدم الكشف عن هويته، إن من المتوقع حدوث اعتقالات إضافية، مشيرا إلى الحساسيات الأمنية المحيطة بالعملية. وأكد مستشار أردني في القصر أن الاعتقالات تمت على خلفية ”تهديد استقرار البلاد“
 
 

بتاريخ:  2021-04-03

قراءه الخبر
شكرا لك

Leave a comment.

Your email address will not be published. Required fields are marked*