Yasin Sheikh 4 أبريل، 2021

استدعى المسئولون في دار الأوبرا بالعاصمة الأسترالية سيدني خدمات الطوارئ اليوم الأحد، بعد انتشار رائحة غاز قوية.

وأوضحت مصادر إخبارية أنه صدرت أوامر لجميع الأشخاص المتواجدين في المنطقة المحيطة بدار الأوبرا بالمغادرة، وتم إخلاء عدة أقسام من المبنى الشهير كإجراء احترازي، ولا يزال أكثر من 15 من رجال الإطفاء في موقع الحادث يحاولون تحديد مصدر التسرب، كما تتواجد الشرطة في الموقع بينما يعمل رجال الاطفاء لتأمين المنطقة.

وأشارت التقارير الأولية إلى أن التسريب حدث داخل موقف السيارات، إلا أن السلطات لا زالت تعمل على تحديد ما إذا كان تسريب الغاز قد بدأ في مكان آخر.

واكتشفت فرق الطوارئ فور وصولها وجود مستويات مرتفعة من الغاز في أجزاء من المبنى، إذ أبلغت شركة الغاز لإصلاح المشكلة، وفي نفس الوقت كان عمال المواد الخطرة يتجولون في المبنى لمراقبة مكان الحادث لضمان بقاء الغاز في مستويات آمنة.

يشار إلى أن الحادث ليس الأول من نوعه الذي تشهده دار أوبرا سيدني، حيث تم إجلاء 500 شخص من المبنى والمطاعم المجاورة له بعد تسرب للغاز في أبريل 2019 ، والذي أعلنت السلطات أنه حدث عندما أصيب مصدر الغاز الرئيسي ذي الضغط المنخفض أثناء أعمال بناء في المكان، ولم يتم الإبلاغ عن إصابات.

وتعتبر دار أوبرا سيدني واحدة من أشهر معالم أستراليا وهي مدرجة في قائمة التراث العالمي من بين أكثر المباني تميزا في العالم.

Leave a comment.

Your email address will not be published. Required fields are marked*