Yasin Sheikh 4 أبريل، 2021

لقي 23 شخصا على الأقل حتفهم جراء فيضانات عارمة وانهيارات أرضية وقعت في قرى في جزيرة أدونارا شرقي إندونيسيا، حسبما أفاد مسؤول. ولا يزال شخصان في عداد المفقودين.

وقال راديتيا جاتي، المتحدث باسم الوكالة الوطنية للتخفيف من آثار الكوارث، إن هطول الأمطار الغزيرة منذ أمس السبت تسبب في الفيضانات التي اجتاحت منطقة إيست فلوريس بمقاطعة نوسا تينجارا الشرقية الساعة الواحدة صباح اليوم الأحد.

ودفن الطين عشرات المنازل في قرية لامانيلي، بينما جرفت الفيضانات في قرية ويبوراك منازل القرويين وتسببت في انهيار جسر.

وأضاف جاتي أنه لا يزال رجال الإنقاذ يبحثون عن المفقودين. كما أضرت الفيضانات بـ49 أسرة وأسفرت عن إصابة تسعة قرويين. وأشار إلى أن وكالة التخفيف من آثار الكوارث ذكرت أن الأمطار الغزيرة مع الرياح القوية لا تزال مستمرة في المنطقة.

وأظهرت الصور التي نشرتها وكالة التخفيف من آثار الكوارث تيارات قوية تتدفق عبر قرية، بينما تناثر الحطام الذي خلفه الفيضان على الطرق.

وقال جاتي إن المساعدات وجهود الإغاثة للقرى المتضررة تعرقلت بسبب عدم وجود وسائل نقل إلى الجزيرة. ولا يمكن الوصول إلى الجزيرة سوى عن طريق البحر، ولكن تم تعليق سبل النقل بسبب ارتفاع الأمواج والظروف الجوية القاسية.

وتوقعت وكالة المناخ والأرصاد الجوية أن تواجه بعض أجزاء إندونيسيا طقسا قاسيا من أمطار غزيرة وسيول ورياح قوية وموجات عالية خلال الأسبوع المقبل.

بتاريخ:  2021-04-04

قراءه الخبر
شكرا لك

Leave a comment.

Your email address will not be published. Required fields are marked*