الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News المملكة العربية السعودية المضيفة تحذر من العواقب الاقتصادية لحرب غزة في القمة العالمية

المملكة العربية السعودية المضيفة تحذر من العواقب الاقتصادية لحرب غزة في القمة العالمية

الرياض – دعت المملكة العربية السعودية يوم الأحد إلى “الاستقرار الإقليمي” وحذرت من آثار الحرب الإسرائيلية المستمرة في غزة على المعنويات الاقتصادية العالمية في بداية قمة حضرها مجموعة من الوسطاء في غزة. وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن والقادة الفلسطينيون وكبار المسؤولين من الدول الأخرى الذين يحاولون التفاوض على وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس هم على قائمة الضيوف للقمة في الرياض، عاصمة أكبر دولة مصدرة للنفط الخام في العالم. وقال وزير المالية السعودي محمد الجدعان في واحدة من أولى حلقات النقاش في الاجتماع الخاص الذي يستمر يومين لمجلس الأمن، إن حرب غزة، إلى جانب الصراعات في أوكرانيا وأماكن أخرى، وضعت “الكثير من الضغوط” على “المزاج الاقتصادي”. وقال الجدعان: “أعتقد أن الدول والزعماء ذوي العقول الهادئة يجب أن ينتصروا. إن المنطقة بحاجة إلى الاستقرار”. وقد بدأ التوتر الإقليمي بهجوم مفاجئ غير مسبوق على جنوب إسرائيل من قبل حركة حماس الفلسطينية في 7 أكتوبر/تشرين الأول، أدى الهجوم إلى مقتل حوالي 1170 شخصًا، وفقًا لإحصائيات وكالة فرانس برس استنادًا إلى أرقام إسرائيلية رسمية. وأدى الهجوم الانتقامي الإسرائيلي، الذي تعهد بتدمير حماس، إلى مقتل ما لا يقل عن 34454 شخصًا في غزة، معظمهم من النساء والأطفال، وفقًا لبيان وزارة الصحة. وفي الرياض قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الولايات المتحدة “تقف متفرجة. الدولة الوحيدة القادرة” على منع الغزو الإسرائيلي المخيف لمدينة رفح في جنوب غزة. وقال عباس: “ندعو الولايات المتحدة الأمريكية إلى مطالبة إسرائيل بوقف عملية رفح”، محذرا من أنها ستلحق الضرر بالمدنيين وتهجيرهم، وستكون “أكبر كارثة في تاريخ الشعب الفلسطيني”. وقال وزير التخطيط السعودي فيصل آل إبراهيم، في مؤتمر صحفي، السبت، قبل القمة، إن العالم “يسير على حبل مشدود الآن، ويحاول تحقيق التوازن بين الأمن والازدهار”. “إننا نجتمع في وقت سيؤدي فيه الخطأ في الحكم أو سوء التقدير أو سوء الفهم إلى تفاقم تحدياتنا.” وقال رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي بورج بريندي إن هناك “زخما جديدا الآن في المحادثات بشأن الرهائن وأيضا من أجل… طريقة محتملة”. لكن لن تكون هناك مشاركة إسرائيلية في القمة. وأضاف أن “هذه فرصة لإجراء مناقشات منظمة” مع “اللاعبين الرئيسيين”، بما في ذلك الوسطاء قطر ومصر. وأضاف “ستكون هناك مناقشات بالطبع حول الوضع الإنساني الحالي في غزة” وكذلك حول إيران التي تدعم حماس وحزب الله اللبناني. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بلينكن “سيناقش الجهود الجارية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة يضمن إطلاق سراح الرهائن”. ووصل وفد الوسيط المصري إلى إسرائيل في محاولة لإحياء المفاوضات المتوقفة.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

واصل احتفالاتك بالعيد في نهاية هذا الأسبوع مع فعاليات قطر المليئة بالمرح – أخبار الدوحةواصل احتفالاتك بالعيد في نهاية هذا الأسبوع مع فعاليات قطر المليئة بالمرح – أخبار الدوحة

لا يزال أمام عشاق الطعام الذين فاتتهم “مهرجان المأكولات التقليدية” بمنطقة مينا القديمة فرصة الاستمتاع به حتى 15 أبريل. ستكون عطلة نهاية الأسبوع المقبلة في قطر مليئة بالفعاليات والموسيقى والمهرجانات

شروق وغروب – بقلم خليل الخوري – وشهد شاهدٌ من أهل بن ثانية الإلكترونيةشروق وغروب – بقلم خليل الخوري – وشهد شاهدٌ من أهل بن ثانية الإلكترونية

الكبيرة التي ينفّذها امعات في العالك حيث الناس مقمو عون والقيود المقدمة، وهذا للأوصافة التي يمكن أن تطلقَق. أن ينتفض العالم كله لغز كامل إ ري مسلم المنتشرين في العالم