الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News تأهل العراق إلى بطولة كرة القدم للرجال في أولمبياد باريس بفوزه على إندونيسيا في كأس آسيا تحت 23 سنة

تأهل العراق إلى بطولة كرة القدم للرجال في أولمبياد باريس بفوزه على إندونيسيا في كأس آسيا تحت 23 سنة


دورتموند، ألمانيا: منح نيكلاس فولكروج بوروسيا دورتموند الفوز 1-0 على باريس سان جيرمان في مباراة الذهاب من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء، حيث تفوق المهاجم المهاجم على النجم كيليان مبابي في ذلك المساء. في سعيهم للعودة إلى النهائي للمرة الأولى منذ عام 2013، كان الفائزون في عام 1997 حازمين وعازمين، وتغلبوا على منافسيهم المفضلين أمام أكثر من 80 ألف مشجع. تلقى فولكروج، الذي يلعب موسمه الأول في دوري أبطال أوروبا وهو في سن 31 عامًا، تمريرة عالية من قلب الدفاع نيكو شلوتربيك في الدقيقة 36 وأطلق تسديدة منخفضة في الزاوية اليسرى للمرمى. وسدد باريس سان جيرمان بقيادة كيليان مبابي في القائم مرتين متتاليتين في بداية الشوط الثاني لكنه لم يتمكن من اختراق المرمى. “أعتقد أننا أظهرنا أداءً جماعيًا كلاسيكيًا اليوم. ساعد كل منهما الآخر على الفوز باللعبة. وقال قلب الدفاع ماتس هوملز: “نحتاج إلى القليل من الحظ في عدة مناسبات، لكن يمكننا أن نكون راضين للغاية عن أدائنا”. “لقد كان أداءً مرضيًا جدًا وبالغًا جدًا من جانبنا.” ويمكن لدورتموند، الذي خسر بالفعل وتعادل أمام باريس سان جيرمان هذا الموسم في دور المجموعات، أن يواصل حلم العودة إلى ويمبلي بعد 11 عامًا من آخر نهائي له في دوري أبطال أوروبا. على الرغم من الانتكاسة، ومع ذلك، سيظل باريس سان جيرمان واثقًا من قلب العجز على أرضه الأسبوع المقبل أمام فريق تفوق عليه بشكل شامل على أرضه في سبتمبر. وقال ماركينيوس قائد باريس سان جيرمان لقناة كانال “إن ملعب بارك (ملعب باريس سان جيرمان) وجماهيرنا يمنحوننا الأمل في مباراة الإياب ونعلم أنه يمكننا تقديم أداء أفضل بكثير”. وقال إدين ترزيتش مدرب دورتموند قبل المباراة إن باريس سان جيرمان “بني للفوز بدوري أبطال أوروبا” منذ استحواذ قطر على الكرة قبل عقد من الزمن. لم يكن التناقض بين الناديين أكبر من نجم باريس سان جيرمان العالمي مبابي، الذي لعب موسمه الأخير مع نادي مسقط رأسه، ومهاجم دورتموند فيولكروغ، الذي لعب هذه المرة في دوري الدرجة الثانية قبل عامين. مدعومًا بجمهور متحمس أطلق صيحات الاستهجان والصافرات على كل لمسة لمبابي، كان دورتموند هو الأفضل في المراحل الأولى، مع تألق جادون سانشو في الجناح الأيمن. وأتيحت أفضل فرصة لدورتموند لمارسيل سابيتسر لافتتاح التسجيل بعد 14 دقيقة بتسديدة مباشرة في اتجاه جيانلويجي دوناروما من زاوية ضيقة. وجاء الهدف الأول في الدقيقة 36 بفضل اللعب الرائع للمهاجم من المدرسة القديمة من فولكروغ. استحوذ قلب الدفاع شلوتربيك على الكرة جيدًا في نصف ملعبه وفكر في تمرير تمريرة آمنة إلى حارس المرمى، لكنه بدلاً من ذلك سددها للأمام، ولم يكن سوى فولكروج على علم بالفكرة. سيطر المهاجم على الكرة بلمسة وسددها منخفضة في مرمى دوناروما الأعزل. بعد أن فاز للتو بلقب الدوري الفرنسي في نهاية الأسبوع، لم يكن لدى باريس سان جيرمان سوى القليل من الفرص على الرغم من ثروته الهجومية في الشوط الأول، ولم يسجل أي تسديدات على المرمى. ومع ذلك، عاد الضيوف للحياة بعد الاستراحة، حيث سدد مبابي في القائم قبل ثوان من تسديدة ظهير دورتموند السابق أشرف حكيمي في القائم الآخر. وكان من المفترض أن يدرك باريس سان جيرمان التعادل في الدقيقة 56، حيث أرسل ماركينيوس تمريرة جميلة عبر منطقة دورتموند المزدحمة، لكن رأسية فابيان رويز ذهبت بعيدا عن المرمى. وأهدر لاعب سابق آخر لدورتموند، عثمان ديمبيلي، أمام المرمى قبل 10 دقائق من نهاية المباراة. وقدم سانشو المثير للإعجاب تمريرة ممتازة لجوليان براندت قبل لحظات من نهاية المباراة، لكن آمال دورتموند في الحصول على ثانية تبددت بسبب بعض دفاع باريس سان جيرمان اليائس. ويضمن الفوز، إلى جانب التعادل 2-2 يوم الثلاثاء بين بايرن ميونيخ وريال مدريد في نصف النهائي الآخر، لألمانيا، وليس إنجلترا أو فرنسا، مكانًا إضافيًا في دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل. وقد ضمن هذا بالفعل لدورتموند مكانه في المسابقة الموسم المقبل.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

المنتخب المغربي يزف خبرا سارا لنجم الريال ابراهيم ديازالمنتخب المغربي يزف خبرا سارا لنجم الريال ابراهيم دياز

عش رين مليون في ديسمبر من العام الماضي. وتتسابقت أندية أوروبية على دق ستائر حقيقية على توقيع المتميز لاعبهم نادي أرسنال الإنجليزي، مما د فع ريال مدريد إلى الرفع من

شروق وغروب – بقلم خليل الخوري – النيابي اليوم: حذار الخيبة – جريدة المشروعات المصرفية الإلكترونيةشروق وغروب – بقلم خليل الخوري – النيابي اليوم: حذار الخيبة – جريدة المشروعات المصرفية الإلكترونية

أن حمحوَ هذه، لأن قراراتهم تشير إلى أن القرار يتخذ تحت طغيان النصائح الذاتية الأنانية والآنية ونصرّ على التوصيف الأخير لأن تلك النكسة سرعان ما تتبدل بسرعة أدهشت، ومع كل