الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News مسلحون مشتبه بهم يقصفون مدرسة للفتيات في شمال غرب باكستان

مسلحون مشتبه بهم يقصفون مدرسة للفتيات في شمال غرب باكستان


فجر مسلحون مشتبه بهم مدرسة للفتيات في معقل سابق لحركة طالبان الباكستانية في شمال غرب البلاد المضطرب، مما أدى إلى أضرار جسيمة في المبنى، لكن لم يصب أحد في الهجوم الذي وقع أثناء الليل، حسبما ذكر مسؤول بالشرطة المحلية اليوم الخميس. وقال أمجد وزير، قائد الشرطة المحلية، إن الهجوم وقع ليلة الأربعاء في المدرسة الوحيدة للفتيات في بلدة شاوا في منطقة وزيرستان الشمالية في إقليم خيبر بختونخوا على الحدود مع أفغانستان. وقال إن المهاجمين استخدموا عبوة ناسفة لتدمير مدرسة عافية الإسلامية النموذجية الخاصة للبنات، حيث تدرس 150 فتاة. وقال وزير إن المسلحين ضربوا حارس المدرسة ثم فروا بعد ذلك من مكان الحادث. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن من المرجح أن الشكوك تحوم حول المتشددين الإسلاميين الذين كثيرا ما هاجموا مدارس البنات في المحافظة في السنوات الأخيرة لاعتقادهم أنه لا ينبغي للنساء أن يتعلمن. وأدانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) يوم الخميس بشدة الهجوم ووصفته بأنه “عمل حقير وجبان يمكن أن يعرض مستقبل العديد من الفتيات الصغيرات والموهوبات للخطر”. باكستان: صورة TKD: فتيات يصلن هذا الصباح إلى مدرسة مدمرة في شمال وزيرستان فجرها المسلحون الليلة الماضية. حقوق الطبع والنشر، يوميات خراسان، 9 مايو 2024. pic.twitter.com/0VNzF9iG08 – الأخبار العاجلة وتحليل الوضع (@kgvh6v) 9 مايو 2024 في بيان، قال ممثل اليونيسف عبد الله فاضل في باكستان، إن “تدمير مدرسة البنات في منطقة نائية ومهملة جريمة بشعة وتضر بالتقدم الوطني”. وأشار إلى بيان لرئيس الوزراء شهباز شريف يوم الأربعاء أعلن فيه حالة الطوارئ التعليمية وتعهد بالعمل على تسجيل 26 مليون طفل خارج المدارس. وشهدت باكستان هجمات متعددة على مدارس البنات حتى عام 2019، خاصة في شمال غرب وادي سوات وأجزاء أخرى من الشمال الغربي، حيث سيطرت حركة طالبان الباكستانية على المناطق القبلية السابقة لسنوات. وفي عام 2012، هاجم المتمردون مالالا يوسفزاي، وهي طالبة مراهقة ومدافعة عن تعليم الفتيات فازت بجائزة نوبل للسلام. وتم طرد حركة طالبان الباكستانية، المعروفة باسم تحريك طالبان باكستان، من سوات ومناطق أخرى في السنوات الأخيرة. حركة طالبان الباكستانية هي جماعة منفصلة ولكنها حليفة لحركة طالبان الأفغانية التي استولت على السلطة في أفغانستان في عام 2021.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

تعرضوا للاعتداء..تعرضوا للاعتداء..

وقال معتصمون، لـ السومرية التربوية في محافظة الديوانية، ومضى نحو تظاهرات الجميع، وأسبوعين على اعتصامهم دار “الاستثناء” في التعدي ين أسوة بأقرانهم في محافظة النجف وذي قار. لذلك غاب”. Source

كلام السيد نصرالله ومسؤوليّات الآخرين – جريدة البناءكلام السيد نصرالله ومسؤوليّات الآخرين – جريدة البناء

– لإيراني على النبيذة الإسرائيلية التي استهدفت القنص. ليا بالتالي في دمشق، دليل جديداً لتأكيد ما قاله بصيغة، الردّ آت – آت حكماً، وثانياً لأن الأجوبة أسئلة من نوع كيف