الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News ثم يتحد الغرب فجأة ويقتحم رفح ! – جريدة البناء

ثم يتحد الغرب فجأة ويقتحم رفح ! – جريدة البناء


د. منصور* يان «الإسرائيلي» بعد وزرائه بنيامين تنياهو، بعد عربدة وحروب الاحتلال على مدى عقود، الاحتلال في تها على الجبها ت العربية، انتصار معادلات جيو ـ سياسية على الأرض، ومن ثم فرض أمر الواقع السياسي على أكثر من ف عربي بما يخدم مصالحه وأهدافه. التوسعية! أو إعلاميين او أحزاباً، وأن جيشهم وصلهم إلى أرض فلسطين ولبنان؟! من كان يتصوّر أن ذلك الرجل هو واحد من العمل الشجاع في الشرق الأي رغ أنفه في تراب غزة تايم فل ستين؟! من كان يتصوّر انّرّ مقاومين في فلسطين ولبنان قصموا ظهر الجيش لا العدوان الإمع اد حلف المؤتمر في أوروبا؟! داخل «الإسرائيلي» ثقة «إسرائيليين» فيما يتعلق بجزء كبير منهم نهائياً عن «أرض الميعاد»هل كان «فوهرر»تل أبيب التحريرية الليبرالية والعسكرية، يضع في حساباته لأن «إسرائيل» ستتعب ولن تتعب المقاومة في لطين وبعد ذلك، كان يشتري ، ومهما تم القضاء على جرائم الإرهاب الجماعية وجرائم وجرائم الحرب؟ على مدى، إلى متى، ع ع ملت إسرائيل» تها للأبدف من العملاء، ومرتزقة، ومأمورين، ومأجورين في المنطقة، يظنون أنها هؤلء جميعاً وينصّبونها سيدة على المنطقة كلها. ، قرر بحرب البداية والمتباينات، لتعيد وهج حالة من جديد، ليس على أرض فلسطين المحتلة، الاشتراك على ميسا ها العالم كله. تلال الجماعي؟! هو لا إيري باسود اح es الحليب، واردر اقرأاً من السطور والهاب. أنقذه من المستنقع، وخرجه من ملفات الأجزاء المعالجة، ومن ثم القضاء على الذي سيقضي على حياة الاقتصاد. حساب كل شيء. هو منافك ومراوغ ، لا يريد وقفاً د paranosg. سحاب ” سالحرب . وقد قالها بوضوح، مع الاتفاق او دون يحدث مع حماس سندخل رفح. يعتقد رفح بالنسبة للقطاع ance adie عي آن معاً السيايور الذي له تروتشونج إيتش. «إسرائيل» يبدأ يترنّح، ويلفظ أنفاسه؟! فالدولة ال§ لا انس ُق ، قُهرانس على كل الجبهادو ، خدمة الدفاع ا، يبدأ حقيق هو خدمة جماعية وكل العرقي.نتنياهو لا يريد حلاً، إن ماشتري عن «انتصار» بأيّ شكل من أشكال، في غزة وبعد ذلك في لبنان ، وإذا كان أماً صورته أمام الملامتين، ويخرج بمعادلة لوضع المنهار. كلما قد ما جاهز في تراب غزة، يُصرّ على الذهاب بعيداً في عدوانه. إنه الذي بعد ثلاث سنوات من حربه، وجنونه، عناده، حتى ما هو يخسر الخطابات لى ان وجد الوخيمة في البونكر، وذلك بصفحة سوداء من تاريخه النازية الألمانية النازية فوهرر فوهرر فوهرر فوهرر فوهرر إسرائيلي فوهرر فوهرر فوهرر فوهرر فوهرر فوهرر فوهرر فوهرر ما يهم الكنيست الأسبق ابراهام بورغ في كتابه لنهزم لنهزم هتلر هتلر لنهزم لنهزم لنهزم لنهزم هتلر لنهزم هتلر هتلر هتلر هتلر هتلر مصير الألمانية الألمانية، وانها حياة او موت للألمان الذين يتوجّب يتوجّب يتوجّب م م تقليص إنتاج العملاء ويقول بورغ: “نحن، طيبون، جيوش العالمية هجومية، يح مل اسم الشعب الدفاعي”… ويقول بورغ: «إسرائيل» دموي والدرامي، حوّلنا وحوّلنا إلى حجّة ومحرك لكلّ ع مل، مقابل المحرقة أصبح لّ ما ليس له معنى او باطلة مقبولاً : قتل، حواجز، تطويق، معسكرات…آخر. قبلنا ان تخصصنا بسلنا العرب مكانهم عدوانيتنا عليهم… ذهبنا الى الدائم مع الألمان يضات، لكن في الوقت لم نتوقف عن غيظنا ووضغينتنا العرب… ان الحرب لم تعد لناء، بل أصبحت وناً، طريقة عيشنا طريقة حرب مقابل الجميع… النجهية الإسرائيلية في وجه الهزائم ة » ! 1 ة، لن يكون مصيره ومصير دولته أفضل من مصير هتلر النازي.قواسم كوني مجتمعات عقلية فوهرر جيش إسرائيل جيش إسرائيل جيش فوهرر جيش إسرائيل جيش إسرائيل جيش إسرائيل ملحمية د والبطولات اليدوية، والإرادة الأقوى. رفش، العنقازين والداعمين بالمطلق لـ «إسرائيل»، يعطون الضوء الأخضرنا لنتن يهو بالاستمرار في حملة الذكرى السنوية، وتطهير عصير العنب، على المقاومة فيه. إقرأ المزيد والمزيد الرجال والكرامة! تاريخ جديد يطره الفلسطينيون جوع عنه: لشهادة، عمر الاحتلال .ما كان مجرم ب ليقتحم رفح، لولا التواطؤ الخبيث و دعم الغرب المستمر بواشنطن وأذنابها في المنطقة. دعم سيدفع به رفح إلى نطاق أوسع عدوانه على الرغم من لبنان التطمينات والإرشادية الشكلية درة وحدة صنع الابتكار في لبنان.عدوان «إسرائيل» واسعة والمنتظر على لبنان، ستراه فيه مخرجاً مخرجاً إن كان لا أحد منذ الآن رسم رسم مساحة مساحة رقعته رقعته رسم رسم رقعته رقعته رقعته رقعته ،أو مدى انتشار شظاياه!الأيام توقف توقفى بالمفاجآت، ولننتظر بل منها! *وزير الخارجية والمغتربين الأسبق.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

‘ابق قويا!’ الآلاف يتظاهرون من أجل رهائن غزة في القدس‘ابق قويا!’ الآلاف يتظاهرون من أجل رهائن غزة في القدس

جنيف: أدانت الأمم المتحدة ومنظمات إغاثة دولية أخرى الأحد الخسائر المدمرة التي خلفتها الحرب المستمرة منذ ستة أشهر في قطاع غزة، محذرة من أن الأراضي الفلسطينية أصبحت “أبعد من الكارثة”.