الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News “الفنار”: مبادرة عربية للذكاء الاصطناعي تضع قطر في صدارة الابتكار الرقمي – الدوحة نيوز

“الفنار”: مبادرة عربية للذكاء الاصطناعي تضع قطر في صدارة الابتكار الرقمي – الدوحة نيوز


ويؤكد مشروع الذكاء الاصطناعي العربي المبتكر “الفنار”، الذي تم إطلاقه في منتدى قطر الاقتصادي 2024، التزام الدوحة بالابتكار الرقمي والحفاظ على اللغة. باعتباري خبيرًا محليًا في مجال التسويق والاتصالات من قطر، فأنا فخور بالتشديد على الدور الحيوي الذي تلعبه وسائل الإعلام في بلادنا. ويلعب القطاع دوراً مهماً في نجاح المؤتمرات الاقتصادية الكبرى مثل منتدى قطر الاقتصادي المرموق. وبعد اختتام منتدى قطر الاقتصادي، من الضروري التأكيد على كيفية قيام القادة القطريين بتسليط الضوء على المساهمات الحاسمة للقطاع في صنع السياسات، وتعزيز الحوار البناء وتوجيه الخطاب الاقتصادي حول عدد لا يحصى من القضايا والتطورات الملحة. لقد أصبحت المشاركة المباشرة مع القادة وصناع القرار المؤثرين أمرًا ضروريًا بشكل متزايد لتشكيل وجهات نظر دقيقة واكتساب فهم أعمق للقضايا الحاسمة. لقد أتاح لنا التعاون الاستراتيجي مع بلومبرج الاستفادة من الخبرة الإعلامية العميقة مع توسيع نطاق وصولنا العالمي. وقد عززت هذه الشراكة مكانة قطر كمركز إعلامي رائد في المنطقة، وتعمل كحلقة وصل حاسمة للتعاون العالمي وتبادل المعرفة. خلال منتدى قطر الاقتصادي 2024، أعلن رئيس وزراء قطر، دولة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بكل فخر عن إطلاق المشروع العربي المبتكر للذكاء الاصطناعي “الفنار”. وتؤكد هذه المبادرة الحكيمة التركيز الاستراتيجي لدولة قطر على التقدم والابتكار الرقمي، مما يضع الدولة كدولة رائدة في المشهد العالمي للذكاء الاصطناعي. ويهدف مشروع الذكاء الاصطناعي العربي “الفنار”، الذي تم تقديمه في المنتدى الاقتصادي القطري، إلى جمع بيانات عربية عالية الجودة لتحسين النماذج اللغوية والحفاظ على الهوية العربية الغنية. ولا يدل هذا الجهد الطموح على التزام قطر الثابت بالتحول الرقمي فحسب، بل يؤكد أيضًا على استثمار الدولة الكبير بمبلغ 9 مليارات ريال قطري (حوالي 2.4 مليار دولار) في هذه المبادرة التحويلية. بالإضافة إلى ذلك، يسلط المشروع الضوء على الأهمية الحاسمة لـ “دبلوماسية البيانات” لضمان الوصول العادل إلى التكنولوجيا. وبينما نتطلع إلى الفصل التالي من رحلة قطر الاقتصادية، من الضروري التأكيد على الدور الحاسم للقطاعات الرئيسية مثل العقارات والتكنولوجيا والسياحة. وتستعد هذه القطاعات لدفع النمو والابتكار بشكل كبير، وتشكيل المشهد المستقبلي للاقتصاد القطري. ويظل القطاع العقاري، بتطوراته ومشاريعه المستمرة، حجر الزاوية في النمو الاقتصادي في قطر. لا تساهم الاستثمارات في العقارات التجارية والسكنية والبنية التحتية في الازدهار الاقتصادي للبلاد فحسب، بل تعزز أيضًا مكانتها العالمية كمركز للأعمال والاستثمار. علاوة على ذلك، فإن التقدم التكنولوجي السريع يعيد تشكيل الصناعات ويدفع التحول الرقمي في مختلف القطاعات. إن تركيز قطر على تعزيز الابتكار وتبني التقنيات المتطورة يضعها في مكانة رائدة في الاقتصاد الرقمي، مما يمهد الطريق للنمو المستدام والقدرة التنافسية على الساحة العالمية. علاوة على ذلك، يتمتع قطاع السياحة بإمكانات هائلة في قطر، بفضل تراثه الثقافي الغني وعروض الفنادق ذات المستوى العالمي ومعالم الجذب الشهيرة. ومن خلال مواصلة تطوير بنيتها التحتية السياحية وتعزيز التجارب الفريدة، تستطيع قطر جذب مجموعة واسعة من الزوار وترسيخ مكانتها كوجهة رئيسية للمسافرين بغرض الترفيه والعمل على حد سواء. وبينما نتنقل في المشهد الاقتصادي المتطور، سيكون تسليط الضوء على القطاع العقاري والتقدم التكنولوجي وصناعة السياحة المزدهرة أمرًا بالغ الأهمية في تشكيل ازدهار قطر المستقبلي وضمان النمو المستدام للأجيال القادمة. ومن خلال تسخير الإمكانات الجماعية لهذه القطاعات، تتمتع قطر بوضع جيد لرسم طريق لمواصلة النجاح والازدهار على الساحة العالمية. هذا المقال عبارة عن مقال رأي بقلم مريم الجاسم ولا يعكس بالضرورة وجهة نظر الدوحة نيوز أو هيئة تحريرها أو طاقمها. مريم الجاسم هي خبيرة تسويق متخصصة في وضع استراتيجية لقطاع التسويق والاتصالات للوصول إلى آفاق جديدة مع الحفاظ على التراث الثقافي والاحتفال به وفخر المجتمع الذي يدفع قطر.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

أفادت وكالات تأجير السيارات عن انخفاض الحجوزات وسط تراجع السياحةأفادت وكالات تأجير السيارات عن انخفاض الحجوزات وسط تراجع السياحة

عمان – أبلغ أصحاب المصلحة عن تباطؤ في أعمال تأجير السيارات، عازيين ذلك إلى التراجع في قطاعي السياحة والضيافة على الصعيد الوطني. وقال محمود طه، الموظف في إحدى وكالات تأجير

شروق وغروب – التعاونية الإلكترونيةشروق وغروب – التعاونية الإلكترونية

على الاغلب لا. واسعة بين رواد التواصل الاجتماعي بصيَغٍ مختلفة ويمكن توحيدها في الصيغة: «للمرة الأولى في الحرب غرفة عملياتٍ واحدة جنوبية المحاربين المحاربين المحاربين المحاربين واحدة واحدة واحدة واحدة