الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News يكشف هيكل عين غزال من العصر الحجري الحديث عن أهمية معمارية وطقوسية فريدة من نوعها

يكشف هيكل عين غزال من العصر الحجري الحديث عن أهمية معمارية وطقوسية فريدة من نوعها

عمان – خلال موسم التنقيب عام 1996 في عين غزال، في الضواحي الشمالية الشرقية لعمان، اكتشف الفريق الأثري هيكلاً مستطيلاً من العصر الحجري الحديث الفخاري ما قبل المتأخر. وكان الهيكل فريدا، ليس فقط في عين غزال، بل أيضا في أجزاء أخرى من بلاد الشام في العصر الحجري الحديث. وكان يقع بالقرب من أدنى مصطبة من الحجر الجيري، كما يتذكر الباحث غاري رولفسون، الذي أمضى عقودًا من الزمن مع البروفيسور زيدان كفافي في التنقيب في الموقع وتحليل الفخار والمصنوعات اليدوية والعظام البشرية والحيوانية الموجودة في عين غزال. وقال رولفسون: “المبنى مواجه للشرق، والمنحدر الحاد هو المسؤول عن تدمير الطرف الغربي للمبنى”، مضيفاً أن الجدران كانت مصنوعة من الحجر الجيري المنحوت بعرض 16 بوصة. الأرضية ترابية وليست جصية كما هو الحال في LPPNB. ووفقا للأستاذ، فقد مر الهيكل بمرحلتين أو ثلاث مراحل من الاستخدام، وكان بداخله أثاث غير معتاد في ذلك الوقت. “بالقرب من وسط المبنى كان هناك صف من ثلاث كتل من الحجر الجيري مستطيلة الشكل”، مضيفا أنه في المرحلة الأولى تحتوي الأرضية على موقد مربع من الجص الجيري المطلي باللون الأحمر بين الحجارة العمودية والجدار الشرقي. كان الموقد محاطًا بسبعة ألواح مسطحة من الحجر الجيري تم ترتيبها بحيث يكون محيط الميزة دائريًا بشكل عام. وأوضح رولفسون أن المرحلة الثانية من الهيكل تميزت بوضوح ببناء منصة حجرية منخفضة بين الحجر المتراص في أقصى الشمال والجدار الشمالي، مضيفًا أن هذه المنصة تم فصلها عن بقية الغرفة بجدارين ضيقين شكلا مستطيلًا صغيرًا. سياج بالقرب من مركز الجدار الشمالي، باستخدام الحجر المتراص في أقصى الشمال باعتباره الزاوية الجنوبية الشرقية. ولم يعثر الفريق على أي حطام أو قطع أثرية على المنصة. وشدد رولفسون على أنه “ليس من المؤكد ما إذا كانت المرحلة الثالثة، قبل أو بعد بناء المنصة المنخفضة، يُشار إليها بباب مسدود، أو ما إذا كان هذا أيضًا خلال المرحلة الثانية”. بالقرب من الركن الجنوبي الشرقي من القاعة الشرقية توجد فتحة يبلغ عرضها حوالي 80 سم، تؤدي إلى الجانب العلوي من المبنى، بينما تظهر الخطوط الرأسية للممر على طول الجانب الأيسر من جهاز تقويم العظام (بلاطة)، وهي بيضاء اللون وأوضح رولفسون أنه يبدو أنه كان يحتوي على قسم بيضاوي تقريبًا، وأن الانتفاخ الموجود في الجزء العلوي من الحجر ينتج مظهرًا مجسمًا لمظهر العمود. ومع ذلك، فإن المباني الخاصة في عين غزال ليست فريدة من نوعها في بلاد الشام، لأن العلماء وجدوا مباني مماثلة في الأناضول، وحول أريحا في فلسطين، وفي البيضا (جنوب الأردن). يؤكد روليفسون أنه “على الرغم من الاختلافات في تفاصيل محددة، فإن كل هذه الأمثلة تظهر أنه، بغض النظر عن حجم المستوطنة، احتفظ سكان PPN بهياكل خاصة للطقوس العامة وشبه العامة التي عززت العلاقة والهوية المجتمعية”، مضيفًا أن هناك جوانب مهمة من منظمة اجتماعية تشارك في مثل هذه المباني الدينية.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

طائرة قطرية تحمل 26 طنا من المساعدات لغزة تهبط في العريش بمصر – الدوحة نيوزطائرة قطرية تحمل 26 طنا من المساعدات لغزة تهبط في العريش بمصر – الدوحة نيوز

وتسببت الحرب، إلى جانب الحصار الإسرائيلي الشامل على غزة، في وضع إنساني كارثي وظروف معيشية لا تطاق. هبطت طائرة تابعة للقوات المسلحة القطرية تحمل 26 طنا من المساعدات لغزة في

الإكوادوريون المتضررون من العنف يصوتون على إجراءات لمكافحة الجريمةالإكوادوريون المتضررون من العنف يصوتون على إجراءات لمكافحة الجريمة

كيتو – يصوت الإكوادوريون يوم الأحد في استفتاء على إجراءات مقترحة أكثر صرامة لمكافحة الجرائم المرتبطة بالعصابات في الوقت الذي تواجه فيه البلاد تصاعدا مروعا في أعمال العنف التي أدت

“أوبن ايه آي”“أوبن ايه آي”

فحقيقة لهذا المنتج الثوري. صوت وصورة وتفاعل وتفاعل، ومجاناً لكل الناس وبخمسين لغة. هذا باختصار وصف الإصدار الجديد “جي بي تي- 4 أو” (GPT-4o) من شركة “أوبن إيه” (OpenAI)، وبعبارة