الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News فلسطين إلى أين؟ – جريدة الشرق اللبنانيّة

فلسطين إلى أين؟ – جريدة الشرق اللبنانيّة


بقلم البروفسور وليد رامز عربيد كتب هذا المقال القصى، وهو غامض سؤال خطير عن مصير ق ضية فلسطين. والواقع ان الاحداث التي لحقته بما في ذلك الحرب للعمل فاة والمستمرة منذ ستة لا تزال مطروحا مساهمة.هل ضاعت فلسطين في خضمّ الصراعات في المنطقة، وما هو مصير حق ّ العودة مشهورة على الإهتمام وساهمي بموضوع جماهير النازحين سورين؟هل ضاعت فلسطين؟ العنوان ليس مستغربا. ربما، قبل ثلاثة عقود كان لي أن اعتبر خيانة عظمى، وطعن في الوجدان القومي العربي. أما اليوم فليس صعبا الجواب على هذا السؤال. فلاسف نعم، نكاد نجزم ان فلسطين ضاعت. واقول نكاد… في نهاية المطاف.ما الذي دفعنا الى التشاؤم؟قب لايام مؤكدة فقط اعلانت اسرائيل عن مشروع استيطاني جديد في القدس المحتلة. وبالتالي خبر أصبح معتادا ومكررا، ولكن اللافت انه لم سيطر اي ردود عم الأمر على بعض الادانات الكلامية. وهذا يؤشر الى الانترنيت تماما في تكريس نفسه لدولة استيطانية في قب للعالم العربي. عدة:اولا: غياب اي نشاط سياسي ديبلوماسي اقليمي دو لي من اجل التنوع حل سلمي للقضية الفلس طينية على قاعدة القرار الدولية، او على أساس مبادرة العربية المصرفية. وفي هذا المجال تعجز فرنسا حتى المر الإيرلندي حول فلسطين. ومع ذلك، فإن الدور الفرنسي والاوروبي عمومًا سيظل قاصرا عن إنتاج أي حل إذا لم يساهم في الولايات المتحدة. ثانيا: منظمة التحرير الفلسطينية انخرطت في الاتفاقية السلمية قيمة, انتجت سلوط نية فلسطينية هزيلة فقط لسلطة الاحتلال. اسلامي، اضعف من أن قوى عديدة لا تزال غير فعالة على خوض المعركة. ثالثا : العربية للقضية الفلسطينية، فالدول التي لا تزال تمانع السلام مع سر مع الدولة، بعد ما تكون عن هذه القضية. وافتت اسرائيل بذرائع شتى مثل الزحف الترانيماني مثلا..السياق تاريخيل تشكل في عام 1916 طعنا لتطلعات العربية نحو إقامة دولة عربية واحدة، أو خلافة عربية إسلامية، علي نحو ما كان متوقعا حسين بن علي، أمير مكه، الذي تزعم الثورة العربية على الخلا العثمانية، بمباركة إنجليزية، في أن تصبح ملكا لآسيا العربية كاملة. لقد حققوا هدفهم بهزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى وتمهيد الطريق لإيجاد ثقافات وطن لليهود في فلسطين عن طريق وعد بلفور. وتش كيل المنطقة العربية, وهذا ما يحدث الآن،. ى ضياع فلسطين التاريخية. في ما يلي العام الأخير تجذرت روح القطرية الوطنية على الحساب القومي للرعاية، ثم تجذرت الانتماءات الطائفية، والعرقية، بل والمذهبية، في العدي د من الدول، وفشلت فرق التوحد العربي البسيط في مهمة متميزة، وحتى ج مشلولة وعاجزة. التقسيم من على أسس طائفية وعرقية ، وليس على البنات ، سواء كان ذلك سوريا ، أو العراق ، ليبيا ، أو اليمن اليمن ، أو السودان. وإذا بدأ السيناريو التقسيم في أي من هذ ه الدول، فإن العقد سوف ينفرط. حتى الدول المستقرة لاحقًا إن هناك اختراعا جديدا لتقسيمها أيضا. التحول كبير من الدول العربية إلي كيانات هصحة ستند فيها إلى تفوق عسكري، أو عرقي، أو مذهبي، فتحو لي كيانات شبه مقسمة فعليا بين أطراف الصراع من ناحية أخرى، “دا” عش» علي المناطق الشاملة في سوريا والعراق. سببا في تقسيم العالم العربي إلي مشروع التقسيم وربما سببا لهذا التقسيم. وقق مصالحها، حتى لا تؤثر هذه الدول مرة أخرى على التوحد في مواجهة مصالح تخدم السيادة بل إن هذه أكبر منها في المنطقة. متفردة في التمتع بأمنها القومي، ولن يجن الأراضى العربية المحتلة. تنهي واقعيا أي فرص للعرب للتوحد والتكتل. هذه الواقعية لا تختلف عن بعض النخ والعقم في أرض الواقع. كالقول مثلا ان تقسيم المقسم لن يكون في السلطة القضائية، الصارمة التي تؤثر مع الدول الوطنية القائمة بأريحية ومرونة، فما بالك عندما تصبح هذ ه الدول تعمل على تحديد عرقية أو ذهبية مختلفة؟ ونتيجة لذلك فإن أساسات التناحر والصراع ستظل قائمة بين هذه الكانتونات الصغيرة، وهذا أمر مؤكد أن المدير التنفيذي لن يتوصل إلى قرار بذلك. المستقبل القاتمماذا لو وضعنا وجهتي النظر هاتين، القول بالتفتيت والقول بعكسه، أمام امتحان الحقائق. سوريا والعراق واليمن وليبيا والسودان منقسمة على نفسها. وتبدو دولة غير الضرورية الكبرى مثل تركيا وايران واسرائيل تماما عن تغيير اي حرف في هذا الواقع.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

برّي معزّيّاً التعرّف علىّة: «إسرائيل»ٌ نموذجٌ فاضحٌ للقمع والقمع – جريدة البناءبرّي معزّيّاً التعرّف علىّة: «إسرائيل»ٌ نموذجٌ فاضحٌ للقمع والقمع – جريدة البناء

أرقَ رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى كلٍٍّ من: قائد الثورب لإيرانيّة السيّد علي براكنئي، رئيس الجمهوريّة إبراهيم البارزين مجلس الشورى محمد باقر قاليباف، مُديناً ومستنكراً القرنة» ما جاء في

قطر تحتفل بعيد الفطر 2024 الأربعاء – الدوحة نيوزقطر تحتفل بعيد الفطر 2024 الأربعاء – الدوحة نيوز

أعلنت قطر أن أول أيام عيد الفطر المبارك سيكون الأربعاء 10 إبريل بعد عدم رؤية هلال يوم الاثنين. أعلنت لجنة تحري الهلال القطري بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن يوم الثلاثاء