الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News إسرائيل تقر قانونا يمهد الطريق لحظر قناة الجزيرة – الدوحة نيوز

إسرائيل تقر قانونا يمهد الطريق لحظر قناة الجزيرة – الدوحة نيوز


وكان ما لا يقل عن 137 صحفياً من بين 32,845 فلسطينياً قتلوا على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية الحرب. وافق المشرعون الإسرائيليون يوم الاثنين على مشروع قانون يمهد الطريق لحظر قناة الجزيرة وغيرها من شبكات الأخبار الأجنبية التي يعتبرها الاحتلال “خطرا أمنيا”. ويمنح هذا الإجراء الحكومة سلطة وقف بث قناة الجزيرة في إسرائيل. ودفع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الكنيست لتمرير مشروع القانون ووعد “بالتحرك الفوري لإغلاق قناة الجزيرة”، بحسب وكالة فرانس برس. تمت الموافقة على القانون بأغلبية 70 صوتًا مقابل 10، مما يمنح السلطات القدرة على إغلاق مكاتب وسائل الإعلام الأجنبية في إسرائيل. وبعد وقت قصير من إقرار البرلمان الإسرائيلي لمشروع القانون، احتفل رئيس الوزراء بسن القانون على وسائل التواصل الاجتماعي وقال إن قناة الجزيرة “لن تبث من إسرائيل بعد الآن”. وقال نتنياهو، بحسب ما نقلت الجزيرة، إن “قناة الجزيرة الإرهابية لن تبث من إسرائيل بعد الآن، وحان الوقت لطرد المتحدث باسم حماس من إسرائيل”. في غضون ذلك، أعربت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير عن قلقها إزاء دعوة نتنياهو لوقف عمليات الجزيرة في إسرائيل. “نحن نؤمن بحرية الصحافة. هذا أمر بالغ الأهمية. وقال جان بيير للصحفيين: “إنه أمر بالغ الأهمية، والولايات المتحدة تدعم العمل المهم للغاية الذي يقوم به الصحفيون في جميع أنحاء العالم، وهذا يشمل أولئك الذين يقومون بتغطية الصراع في غزة”. “لهذا السبب نعتقد أن العمل مهم. حرية الصحافة مهمة. وإذا كانت هذه التقارير صحيحة، فنحن نشعر بالقلق”. وأدانت لجنة حماية الصحفيين هذا الإجراء، محذرة من أنه قد يخنق وسائل الإعلام الدولية ويشجع الرقابة الذاتية، قائلة إن مشروع القانون هذا يمنح حكومة نتنياهو “سلطة إغلاق أي وسيلة إعلام أجنبية تعمل في إسرائيل، وهو ما يمثل انتهاكا للقانون”. تهديد كبير لوسائل الإعلام الدولية”. وذكرت لجنة حماية الصحفيين أن “هذا يساهم في خلق مناخ من الرقابة الذاتية والعداء تجاه الصحافة، وهو الاتجاه الذي تفاقم منذ بداية الحرب بين إسرائيل وغزة”. جادل زعيم القائمة العربية الموحدة منصور عباس داخل الكنيست بأن إسرائيل ستستفيد من البث المستمر لقناة الجزيرة. وتستهدف إسرائيل قناة الجزيرة، لا سيما منذ بداية الهجوم الوحشي على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، بسبب تغطيتها الميدانية التفصيلية. وفي 18 أكتوبر/تشرين الأول، ورد أن المدعي العام الإسرائيلي وافق على فرض حظر على المكتب المحلي لقناة الجزيرة قبل التراجع عن قراره في الشهر التالي بشأن دور قطر الرئيسي في التوسط في إطلاق سراح أسرى حماس في غزة. وتلعب قطر، موطن المكتب السياسي لحماس، دور وساطة حاسم في إطلاق سراح أسرى حماس والتوصل إلى وقف إطلاق النار في غزة. وتوسطت الدوحة والقاهرة للتوصل إلى هدنة لمدة أسبوع بين 24 نوفمبر/تشرين الثاني والأول من ديسمبر/كانون الأول، أدت إلى إطلاق سراح ما لا يقل عن 110 أسرى إسرائيليين وأجانب من غزة. لكن المحادثات توقفت منذ انتهاء الهدنة. وقالت مصادر لقناة الجزيرة يوم الاثنين إن الجولة الأخيرة من المحادثات في القاهرة فشلت أيضًا في إحراز تقدم. الاعتداءات على موظفي الجزيرة تكثفت الهجمات الإسرائيلية على قناة الجزيرة خلال الأشهر الستة الماضية، حيث قامت قوات الاحتلال بمهاجمة موظفي الشبكة وعائلاتهم أثناء تقديم تفاصيل المجازر في غزة. في 25 أكتوبر 2023، قتلت إسرائيل أربعة أفراد من عائلة الصحفي البارز في قناة الجزيرة ورئيس مكتب غزة وائل دحدوح. وقتلت إسرائيل زوجة دحدوح وابنه البالغ من العمر 15 عاما وابنته البالغة من العمر سبع سنوات وحفيده الصغير في هجوم في الجنوب، على الرغم من أن إسرائيل كانت قد أعلنت أن المنطقة آمنة قبل الهجوم. وكان الدحدوح، المتواجد حاليا في الدوحة، قد نجا من هجوم صاروخي في 15 ديسمبر/كانون الأول في خان يونس، حيث توفي مصور الجزيرة سامر أبو دقة متأثرا بجراحه بعد أن ترك ينزف لمدة ست ساعات. وتمنع قوات الاحتلال الأطباء من الوصول إليه بسبب القصف المستمر، ويتعين على سيارات الإسعاف الحصول على موافقة مسبقة للوصول إلى أبو دقة. ثم قتلت إسرائيل الابن الأكبر لدحدوح، حمزة، في 7 يناير/كانون الثاني، في هجوم صاروخي مباشر استهدف سيارة تقل صحفيين في خان يونس، جنوب غزة. وسارع الجيش الإسرائيلي إلى تبرير الهجوم من خلال الادعاء بأنه “حدد وهاجم إرهابيا يقود طائرة تشكل تهديدا” لقواته، في إشارة إلى الطائرة بدون طيار التي كانت ثريا تعمل عليها. ونفى تحقيق أجرته صحيفة واشنطن بوست في 19 مارس/آذار الاتهامات الإسرائيلية. في 18 مارس/آذار، قامت القوات الإسرائيلية بضرب واعتقال مراسل الجزيرة إسماعيل الغول خلال الهجوم المميت على مستشفى الشفاء في مدينة غزة. وحررت قوات الاحتلال مدينة الغول، فيما واصلت قتل واعتقال المزيد من المدنيين خلال مداهمتها التي استمرت أسبوعين. وانسحبت قوات الاحتلال، ليل الاثنين، من المستشفى بعد أن أحرقته وسويته بالأرض أثناء قيامها بدهس جثث المدنيين بدباباتها. تم الإبلاغ عن المزيد من جرائم القتل المروعة لموظفي الجزيرة وعائلاتهم في العام الماضي. وفي 19 تشرين الأول/أكتوبر، قتلت إسرائيل 19 من أقارب مهندس بث قناة الجزيرة العربية محمد أبو القمصان خلال مجزرة في مخيم جباليا شمال قطاع غزة. ثم، في 6 ديسمبر/كانون الأول، قتلت إسرائيل 22 من أقارب مراسل قناة الجزيرة العربية مؤمن الشرفي في هجوم آخر على مخيم جباليا للاجئين. وفي 11 ديسمبر/كانون الأول، قتلت القوات الإسرائيلية والد صحفي قناة الجزيرة أنس الشريف في هجوم شمال غزة، بعد أسبوعين من تهديد قوات الاحتلال بمهاجمته. وبعد أيام، قتلت إسرائيل صحفي الجزيرة عبد الله علوان في غزة في 19 ديسمبر/كانون الأول في غارة جوية استهدفت منزل عائلته في جباليا. إن الهجوم على قناة الجزيرة هو جزء من محاولة أوسع لخنق أصوات الصحفيين وفرض رقابة على تقاريرهم عن حرب الإبادة الجماعية. وكان ما لا يقل عن 137 صحفياً من بين 32,845 فلسطينياً قتلوا على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية الحرب.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

أظهر استطلاع للرأي أجري مؤخرا أن أكثر من 70% من الفلسطينيين يوافقون على غزو حماس يوم 7 أكتوبرأظهر استطلاع للرأي أجري مؤخرا أن أكثر من 70% من الفلسطينيين يوافقون على غزو حماس يوم 7 أكتوبر

أظهر استطلاع حديث للرأي نشره المركز الفلسطيني للأبحاث السياسية والمسحية (PSR) أن أغلبية كبيرة من الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة يوافقون على غزو حماس والمذبحة التي ارتكبتها في 7

الهجوم على السفارة الإيرانية والهجوم على المساعدات لغزةالهجوم على السفارة الإيرانية والهجوم على المساعدات لغزة

في The New Arab Weekly، نلقي نظرة على الانتخابات التشريعية الأخيرة في تركيا، والتي أثبتت صعوبتها بالنسبة لأردوغان، والغارة الجوية الإسرائيلية على السفارة الإيرانية في دمشق، ومقتل سبعة من عمال