الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News المطبخ المركزي العالمي يوقف المساعدات لغزة بعد الهجوم الإسرائيلي

المطبخ المركزي العالمي يوقف المساعدات لغزة بعد الهجوم الإسرائيلي


قُتل سبعة أعضاء في المطبخ المركزي العالمي في هجوم إسرائيلي بطائرة بدون طيار على سياراتهم [Getty]أعلن المطبخ المركزي العالمي (WCK)، ومقره الولايات المتحدة، أنه سيعلق عملياته الإنسانية في غزة في المستقبل المنظور بعد مقتل سبعة من موظفيه في غارة جوية إسرائيلية. وفي إطار التعليق، قررت المنظمة أيضًا تحويل شحنة المساعدات الثانية التي أبحرت من قبرص إلى غزة يوم السبت كجزء من الممر البحري الإنساني. ووصفت المديرة التنفيذية للمنظمة، إيرين جور، الهجوم الإسرائيلي بأنه “هجوم على المنظمات الإنسانية التي تظهر في أشد المواقف خطورة”. وأضافت: “أشعر بالحزن والصدمة لأننا، نحن المطبخ المركزي العالمي والعالم، فقدنا أرواحًا جميلة اليوم بسبب هجوم مستهدف من قبل الجيش الإسرائيلي”. وكانت القافلة الإنسانية المكونة من ثلاث سفن تهدف إلى توصيل مئات الأطنان من المواد الغذائية للتخفيف من حدة الجوع في غزة، بالإضافة إلى الآلات الثقيلة التي تهدف إلى تسريع عمليات التسليم. وقال الرئيس القبرصي نيكوس خريستودوليدس، وهو مؤيد رئيسي للممر البحري، إن المبادرة “ستستمر ما دامت الاحتياجات الإنسانية موجودة”. كما أعلنت الجمعية الخيرية الأمريكية لمساعدة اللاجئين في الشرق الأدنى يوم الثلاثاء أنها ستعلق عمليات المساعدة في أعقاب الحادث. وقتلت الغارات الجوية الإسرائيلية ثلاثة مواطنين بريطانيين، بالإضافة إلى أسترالي، وبولندي، وأمريكي كندي، وفلسطيني. “وفيات غير طوعية” اعترف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن الجيش الإسرائيلي قتل “عن غير قصد” عمال الإغاثة وأنه سيتم فتح تحقيق. وردد تصريحاته المتحدث العسكري الإسرائيلي دانييل هاغاري، الذي أعلن أنه سيتم التحقيق في الحادث في قسم “آلية تقصي الحقائق والتقييم” التابع للجيش. وبحسب صحيفة هآرتس الإسرائيلية، قالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن غرفة العمليات المسؤولة عن الهجوم كانت تستهدف مسلحا كان يرافق القافلة إلى أحد المستودعات في دير البلح. وأثناء عودة القافلة على طول طريق الرشيد باتجاه جنوب غزة، أصابت ثلاث غارات بطائرات بدون طيار القافلة التي كانت سياراتها تحمل شعار WCK. بعد كل هجوم، توقفت مركبات WCK لالتقاط رفاق WCK الجرحى. أثناء الهجوم، أبلغ أفراد WCK الجيش أنهم تعرضوا للهجوم دون جدوى. وجاءت محاولة إخطار الجيش بتعليق الهجمات بعد تنسيق مسبق مع الجيش للمهمة. وأدان وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون الحادث وأكد مجددا أنه “من الضروري أن يتمتع عمال الإغاثة بالحماية وأن يكونوا قادرين على القيام بعملهم”. وطالبنا إسرائيل بالتحقيق الفوري وتقديم تفسير كامل وشفاف لما حدث. ورافقت تصريحاته إدانات ودعوات لإجراء تحقيقات من رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز ووزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي. وقال السفير الفلسطيني لدى المملكة المتحدة، حسام زملط، إن الهجوم كان جزءًا من “نمط” “لإثارة المجاعة” في قطاع غزة. وفي حديثه لـالعربي الجديد، قال مدير الاتصالات في الأونروا إن المنظمة “دمرت” الأخبار وأن هذا الحادث يسلط الضوء على حقيقة أنه لا يوجد أحد آمن في غزة؛ “لقد أصبحت غزة الآن المكان الأكثر خطورة بالنسبة لعمال الإغاثة.” وقال أيضًا إن الأونروا لديها القدرة اللوجستية لتحمل المسؤوليات الإنسانية التي تركها قرار WCK بتعليق عملياتها في غزة، لكن إسرائيل تمنع الأونروا من إرسال المساعدات شمالًا، وهو ما يتعارض مع قرارات كل من محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. مجلس. وأضاف “نحن بحاجة إلى تغيير في الإرادة السياسية للحكومة الإسرائيلية للسماح للوكالة بأخذ إمداداتها والسفر شمالا في أسرع وقت ممكن ودون تأخير”. وأضاف: “إذا تمكنا من القيام بذلك، فما نحتاج إليه هو الحصول على إذن من الحكومة الإسرائيلية”. وأدت الحرب الإسرائيلية على غزة إلى مقتل 32916 فلسطينيا، معظمهم من النساء والأطفال، وإصابة 75500 آخرين.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

‘ابق قويا!’ الآلاف يتظاهرون من أجل رهائن غزة في القدس‘ابق قويا!’ الآلاف يتظاهرون من أجل رهائن غزة في القدس

جنيف: أدانت الأمم المتحدة ومنظمات إغاثة دولية أخرى الأحد الخسائر المدمرة التي خلفتها الحرب المستمرة منذ ستة أشهر في قطاع غزة، محذرة من أن الأراضي الفلسطينية أصبحت “أبعد من الكارثة”.

الأونروا توقف مدرساً عن العمل في لبنانالأونروا توقف مدرساً عن العمل في لبنان

لاجئون فلسطينيون في لبنان يتظاهرون أمام مكتب الأونروا في كانون الثاني/يناير [GETTY]تظاهر عشرات الأشخاص أمام مكتب وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في بيروت، اليوم الأربعاء، بعد أن قامت الوكالة

اقتصاد الطاقة مستقبلا – جريدة الصباح الجديداقتصاد الطاقة مستقبلا – جريدة الصباح الجديد

13 سبتمبر 2023 40,500 مشاهدة البنوك والمؤسسات المالية إلو ولمخاوف اندلاع بتعافي الطلب العالمي. في ترى مجموعة “سيتي جروب” لمكافحة الفساد الدولي أن المكاسب ستواجه ضغوطا واسعة، لأن النجاح الصيني