الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News جامعة زايد ستدافع عن تدريس اللغة العربية في الجامعات

جامعة زايد ستدافع عن تدريس اللغة العربية في الجامعات


دبي، الإمارات العربية المتحدة – تستعد جامعة زايد، إحدى ركائز التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة، لاستضافة مؤتمر تاريخي يركز على تحسين أساليب تدريس اللغة العربية في الجامعات. وسيكون المؤتمر، المقرر عقده في شهر مارس المقبل، بمثابة منصة للمعلمين والباحثين والمتخصصين في اللغة العربية من جميع أنحاء العالم لتبادل الأفكار ومشاركة ممارسات التدريس الناجحة وتشكيل جهود تعاونية لتطوير تعليم اللغة العربية. إن التركيز على تعزيز إتقان اللغة العربية على المستوى الجامعي يعكس الاعتراف المتزايد بأهميتها. إن اللغة العربية، بنسيجها التاريخي والثقافي الغني، هي بمثابة حجر الزاوية للهوية العربية وجسر لفهم أعمق للمنطقة. إن إتقان اللغة العربية لطلاب الجامعة يسمح لهم بالتفاعل مع الأعمال الأكاديمية وأشكال التعبير الثقافي في شكلها الأصلي، مما يعزز تجربة أكاديمية أكثر شمولاً. يعد المؤتمر في جامعة زايد بأن يكون بوتقة تنصهر فيها وجهات النظر المتنوعة حول أصول تدريس اللغة العربية. ستتاح لأساتذة الجامعات الذين يتمتعون بسنوات من الخبرة في الفصول الدراسية الفرصة لعرض مناهجهم الفريدة وتبادل الأفكار مع المتخصصين في تطوير المناهج وتكنولوجيا التعليم. وسيتمكن الباحثون من مشاركة نتائج دراساتهم، وتسليط الضوء على الاستراتيجيات الأكثر فعالية لتحسين اكتساب اللغة بين طلاب الجامعات. بالإضافة إلى ذلك، سيوفر المؤتمر منصة لخبراء اللغة العربية للتعمق في تعقيدات تدريس اللغة على مستوى أعلى. قد تستكشف الجلسات أساليب تنمية المهارات الأساسية القوية لدى الطلاب المتقدمين، بينما قد تتناول جلسات أخرى تحديات دمج اللغة العربية الفصحى في المناهج الجامعية. ويعد المؤتمر المرتقب في جامعة زايد تطوراً هاماً لمستقبل تدريس اللغة العربية في الجامعات. ومن خلال الجمع بين العديد من أصحاب المصلحة، يتمتع المؤتمر بالقدرة على تشكيل أساليب وموارد تربوية مبتكرة من شأنها تزويد الأجيال القادمة بتقدير أعمق للغة العربية ومساهماتها الواسعة في العالم.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

التنسيق فيما بينها في اتصالات «حماس» و«الجهاد» في طهران – جريدة البناءالتنسيق فيما بينها في اتصالات «حماس» و«الجهاد» في طهران – جريدة البناء

رنا ما العفيف دوافع سياسية وميدانية كثيرة ولا تزال هناك مقاومة لطهرا نللقاء البحث وأخيراين، والباب الذي يجب أن المقاوومة الفلسطينية في الوقت المناسب للقاء. سياسيا على وقع حادث صورة