الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News ويتأثر قطاع السياحة بشكل خطير بالحرب الإسرائيلية الحالية على غزة

ويتأثر قطاع السياحة بشكل خطير بالحرب الإسرائيلية الحالية على غزة

عمان – أثرت الحرب الإسرائيلية الحالية على غزة على اقتصاد المملكة، وخاصة قطاع السياحة. قال تقرير لصندوق النقد الدولي إن التأثير الحالي للحرب في غزة يتركز في قطاع السياحة نتيجة إلغاء رحلات السياح من الاقتصادات المتقدمة، والتي تمثل ثلث إيرادات السياحة. وبلغت نسبة الحجوزات الملغاة في الربع الأخير من العام الماضي ما لا يقل عن 65 بالمئة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، بحسب التقديرات الرسمية. انخفض عدد السياح الوافدين إلى المملكة في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2024 بنسبة 8.8 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2023، بحسب أرقام وزارة السياحة والآثار. وفي عام 2023، ارتفعت إيرادات السياحة في المملكة بنسبة 27.4 بالمئة، بحسب البيانات الصادرة عن البنك المركزي الأردني في كانون الثاني/يناير. تقرير وزارة السياحة والآثار للربع الأول لعام 2024، والذي يقدم لمحة تفصيلية عن الإيرادات وإحصاءات الزوار والأهداف الاستراتيجية للعام المقبل. وأظهرت تراجعا بنسبة 9.7 بالمئة في أعداد السائحين الوافدين مقارنة بنفس الفترة من عام 2023، حيث بلغ إجمالي عدد الزوار 1.334 مليون زائر. وأرجع التقرير انخفاض الأرقام إلى الأحداث الإقليمية التي أثرت على أداء القطاع، مما أدى إلى انخفاض بنسبة 5.6 في المائة. وانخفضت السياحة بنسبة 4.9% خلال نفس الفترة، مضيفة أنه على الرغم من هذه التحديات، أظهر قطاع السياحة مرونة. أفاد البنك المركزي الأردني أن إيرادات السياحة في الأشهر الأربعة الأولى من العام بلغت 2.1 مليار دولار، بانخفاض قدره 4.9 في المائة مقارنة بالفترة المماثلة من عام 2023. كما انخفضت إيرادات السياحة في نيسان/أبريل بنسبة 2.6 في المائة إلى 529 مليون دولار، مقارنة لنفس الفترة من العام الماضي. وتجاوزت إيرادات السياحة التوقعات للأرباع الثلاثة الأولى من عام 2023، مسجلة زيادة بنسبة 27.4% ومسجلة سابقة “تاريخية” بقيمة 5.2 مليار دينار أردني، بحسب البنك المركزي الأردني. ووفقاً للمراجعة الأولى التي أجراها صندوق النقد الدولي في إطار “تسهيل الصندوق الموسع” التابع لصندوق النقد الدولي الشهر الماضي، فإنه على الرغم من الحرب المستمرة في غزة، ينبغي أن يكون الأردن قادراً على التعامل مع المشاكل المرتبطة بها. تتم مواجهة التحديات بشكل جيد، طالما لم يكن هناك تصعيد إقليمي كبير. وتعزى هذه المرونة إلى التزام السلطات القوي بسياسات الاقتصاد الكلي السليمة والمضي قدما في الإصلاحات الهيكلية. ومن المتوقع أن يتراجع النمو إلى 2.4% في 2024 ثم يتعافى في 2025. وأشار صندوق النقد الدولي أيضا إلى أن الدعم الدولي القوي وفي الوقت المناسب يظل حاسما لمساعدة الأردن على مواجهة الضغوط الخارجية والأعباء المالية لاستضافة أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

بطل “طوفان الأقصى” سيغيّرون التاريخ – جريدة الشرق اللبناني رونيّةبطل “طوفان الأقصى” سيغيّرون التاريخ – جريدة الشرق اللبناني رونيّة

كتب عوني الكعكي: علينا أن نعترف بممارسة “طوفان المقدس” يير “الرأي العام” العالمي، أعات القاهرة أو بأعضاء المجامع العربية ولا في التظاهرات التي تختبر لمثن دولة واحدة، وهناك طريقة فيها