الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News المسيحيون اللبنانيون يقرعون أجراس الكنائس لمنع حزب الله من إطلاق الصواريخ من مدينتهم

المسيحيون اللبنانيون يقرعون أجراس الكنائس لمنع حزب الله من إطلاق الصواريخ من مدينتهم

أفادت وسائل إعلام عربية أن سكان بلدة رميش المسيحية في جنوب لبنان بالقرب من الحدود مع إسرائيل، منعوا يوم الثلاثاء جسديا إرهابيي حزب الله من إطلاق صواريخ على إسرائيل من داخل بلدتهم. وقال رئيس بلدية المدينة لموقع الحرة الإخباري العربي الأمريكي إن أحد سكان رميش رأى عناصر من حزب الله يحاولون تركيب قاذفة صواريخ في المنطقة بالقرب من منازل المدنيين. وعندما أطلق الإرهابيون النار على السكان المحليين، تجمع حشد من السكان، وقام بعضهم بقرع أجراس الكنائس لتنبيه جيرانهم والاحتجاج على هذا الفعل. وقال رئيس البلدية إنه في نهاية المطاف، قام عناصر حزب الله بنقل قاذفة الصواريخ إلى منطقة حرجية في البلدة وأطلقوا الصواريخ من هناك. وأظهرت لقطات تم التقاطها بالقرب من الكنيسة التجمع وقرع الأجراس، وتم تداولها على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي اللبنانية وحصلت على تصريحات مؤيدة للسكان من العديد من المعلقين وكذلك العديد من السياسيين. قرية رميش المسيحية في جنوب لبنان 🇱🇧 تطلب من حزب الله بأدب إزالة الحرف F.، لا يريد الناس أن يستخدم حزب الله المدينة كنقطة انطلاق عملياتية لمهاجمة إسرائيل. لماذا يريد حزب الله استخدام القرى المسيحية كدروع بشرية لقواته، لذلك… pic.twitter.com/KIczxcEdA5 — ناجي نجار (@NagiNajjar) 27 مارس 2024، قال رئيس بلدية المدينة لموقع الحرة إن أهل رميش “ ضد إسرائيل أكثر من أي أحد، ولسنا ضد مبدأ مواجهتها. وحتى بقاء الناس في القرية وعدم خروجهم منها رغم المخاطر المحدق بها هو في حد ذاته عمل من أعمال المواجهة ورمز لصمود الجنوب”. في أعقاب تبادل إطلاق النار المكثف بين حزب الله والجيش الإسرائيلي منذ أن بدأت الجماعة الإرهابية هجماتها في 8 أكتوبر لدعم حماس، أخلى آلاف السكان منازلهم في جنوب لبنان. وأشار رئيس البلدية إلى أن المطلب الوحيد لسكان البلدة هو “سلامة أهلنا وعدم تعريضهم للخطر، خاصة أن البلدة لا تزال مأهولة بالسكان ويتواجد فيها نحو 7000 شخص لم ينزحوا منها، وهم يحملون خارج نشاطهم الطبيعي. الحياة… لا توجد خلفية سياسية للمشكلة». وأشار تقرير الحرة إلى أن رميش لم تتأثر بشكل مباشر بالهجمات الإسرائيلية حتى الآن، على عكس العديد من المدن والبلدات المجاورة لها التي دمرتها الهجمات العديدة على أهداف حزب الله. ورد حزب الله رسميا على الحادثة، الأربعاء، نافيا أن يكون حاول إطلاق صواريخ من رميش، وحذر الشعب اللبناني من “الجهات التي تصر على إطلاق هذه الإشاعات الكاذبة واتخاذ المواقف بناء عليها”، متهما إياها بإثارة الفتنة. ويثير الصراعات داخل لبنان ويخدم أهداف إسرائيل. وقد اشتبك سكان رميش المسيحيين (الكاثوليك) الموارنة مراراً وتكراراً مع جماعة حزب الله الإرهابية الشيعية المتطرفة في الماضي بسبب استخدام الإرهابيين للقرية في أنشطتهم. وتعتبر رميش وقرية أخرى مجاورة مواقع استيطانية معزولة في جنوب لبنان، يسكنها بشكل رئيسي المسلمون الشيعة الذين يدعمون حزب الله إلى حد كبير. وذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” أن السكان المحليين كتبوا رسالة شكوى ضد حزب الله في أكتوبر الماضي، وهناك نزاع نشط منذ عام 2016 حول تركيب حاويات من قبل منظمة “أخضر بلا حدود” التابعة لحزب الله، وفقًا لصحيفة “لوريان” اليوم. ويعمل بعض المسيحيين اللبنانيين على منع الحرب بين إسرائيل وحزب الله، الذي يبقي البلد الممزق تحت قبضة حديدية. وجه بطريرك الكنيسة المارونية الكاثوليكية مؤخراً نداءً علنياً لتجنب اندلاع الحرب مع إسرائيل. وجاء الحادث الأخير بعد وقت قصير من الجدل الدائر حول أحد الشعانين، عندما تجمع سكان رميش في وسط المدينة للمشاركة في موكب لإحياء ذكرى دخول يسوع إلى القدس، وفقا للكتاب المقدس. وزعم أنصار حزب الله على وسائل التواصل الاجتماعي أن الموكب البهيج كان لا يحترم اللبنانيين الذين قتلوا في مناوشات مع إسرائيل ويفتقر إلى التعاطف مع السكان النازحين في جنوب لبنان.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

ليون يعود ويتغلب على بريست في الدقيقة 16 من الوقت بدل الضائعليون يعود ويتغلب على بريست في الدقيقة 16 من الوقت بدل الضائع

ليون – منحت ركلة جزاء أينسلي ميتلاند-نايلز بعد مرور 16 دقيقة من الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني ليون فوزا رائعا 4-3 على بريست يوم الأحد، مما جعل الفريق المضيف

برّي معزّيّاً التعرّف علىّة: «إسرائيل»ٌ نموذجٌ فاضحٌ للقمع والقمع – جريدة البناءبرّي معزّيّاً التعرّف علىّة: «إسرائيل»ٌ نموذجٌ فاضحٌ للقمع والقمع – جريدة البناء

أرقَ رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى كلٍٍّ من: قائد الثورب لإيرانيّة السيّد علي براكنئي، رئيس الجمهوريّة إبراهيم البارزين مجلس الشورى محمد باقر قاليباف، مُديناً ومستنكراً القرنة» ما جاء في

الملك والرئيس العراقي يجريان مباحثات تناولت الأحداث الجارية والأوضاع في غزةالملك والرئيس العراقي يجريان مباحثات تناولت الأحداث الجارية والأوضاع في غزة

عمان – أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني مباحثات مع الرئيس العراقي عبداللطيف رشيد في قصر بسمان اليوم الاثنين. وجرى خلال المباحثات الثنائية التي أعقبتها مباحثات موسعة، حضرها سمو الأمير الحسين