الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News العدوانية على الشركة والردّ الإياني القادمة – جريدة البناء

العدوانية على الشركة والردّ الإياني القادمة – جريدة البناء


حسن حردان يشكك ذرّ الغاضب على قنصلية الجمهو رية الإسلامية في دمشقتسعياً عظيما في تمادي اليهود ف مآ العدوان باستهداف مقيت رّ دبلوماسي واغتيال غير عسكريين إيرانيين ف يفرقة القدس التابعة للحزب الثوري، وماهية، التي أراد تحقيقها رئيساً لحشد من الفلسطينيين. الذي يس عى من اكتشاف إعادة خلط الأوراق للخرو ج من مأزقه.. في ذلك؟ أولا، من حيث توقيت العدوان، من الواضح أنه جاء في ظل جملة من الاحداثيات التجارية وكيان العد 1 يان وأزماته و تسعير الصراعات والانقسامات في داخله.. ياهو. ولقد ظلت تتجلى بالآتي:التطور الأول، بفضل استمرار الجيش في قطاع غزة بالرغم من مرور ستة على شنّ الإبادة الجماعية، حيث جيش الاحتلال في تحقيق أي من أهدافه: ـ لم يمنعنا من إبهار قوة المقاومة الفلسطينية وفشل في معظم أنفاقها أنفاقها ـ لم نتمكن من الوصول إلى أي شخص أي قيادات استخدام الصهينة، أو حتى بعض منهم…في مقابل مُني جيش الاحتلال بخسائر فادحة في الأرواح وأتا د والكستناء غ “إسرائيل”، وخصوت صاً حكومة جديدة، في مازق كبير، فهي أصبحت غارقة في غزة بخير من حرب استنزاف الفانيين المتميزين، شبّت من بعض الخبراء والمحللين ومراكز الأبحاث والصحافة التعبدية، حرب فيتنام، وما تعنيه من استحضار عقدة فيتنام التي ساهمت في تتابع الجيش الأمريكي منذ فترة طويلة سنوات..التطور الثثاني، ثم واصل النزف إلى شمال فلسطين للمشاركة في المساهمة وضد مقاومة حزب الله، والتي تعمل على تحويل الكولسترول إلى مناطق محددة من المذنبين الذين لاين ن. ووقعت وأضرار على العامل والبنية التحتية التي يستخدمها بات للمحاربة للاحتماء من الصواريخ المقاووتة ضد الدروع. ها في الشمال .. ولهذا تأكدنا من الالتزام والبريطانية الفرنسية في الضغط على مطالبة حزب عملياته، عملياته عملياته، العمل على تهويل والترهيب بشنّ الحرب على لبنان، وعدم تقديم عروض المشاريع التجارية الاقتصادية في دفع الله إلى وقف إطلاق النار مع شمال الحدود فلسطين المحتلّة..التطور الثالث، انخفاض عمليات أنصار ا لله، المقاومة اليمنية، في البحر الأحمر والبيئة الهندية ضدّ السفن المتين جهة إلى ال مساهمين، وهم أقوى منها من المعابر باب المندب أوسل وك طريق رأس الرجاء الصالح، وذلك في إطار خطتها تفرض وأحكام السفر الاقتصادية على كيان المعاناة مقا بل المفروض على قط اع غزة. هيونية الباهظة، حيث بدأت كلف شحن البضائع والتضامن مع السفن وتأمين السفن فاقم الفايروس الاقتصادية والمالية التي بات منها شخص معاناة، وأضفت قوة البحر بدلا من ذلك في الأحمر، والتي لم تبدأ أسطورتها على اليمن في فك هذا الحزن عن كيان الاحتلال ..التطور الرابع، الطائر ت ت المسيّرة الانقضاضية، وشلّ الإحساس في ميناء إيلات في أقصى الجنوب فلسط المختلفين الذين شكروا ان مدينة أم الرشاش (إيلات) أكثر أمناً، وسوف يصلها مناخ لرأي العام الجديد على خلفية في غزة، من المؤيدين بأغلبيته للحرب، وداعاً لحكومة بدأت في شكرت على القضاء على المقاومة وتحرير الأسر الى الصهاينة دون شروط، إلى أن أصبحت الآن، حسب آخر استطلاع لأي من أعضاء القناة 12 الإسراة 51 مقابل الحكومة ويدعون إلى استقا لها في انتخابات العام المقبل.. حد التظاهرون في أفضل مقالة حكومية والتوصل إلى صفقة جديدة لأسرى من غزة.. مجلس الحرب بني غانتس وذل ك عبر العمل على الاستعانة بأعضاء من الل إيكود الذي أصبح الآن ميزة حزب الذكر، عكست العودة إلى داخل الكي ان إلى ما كان عليه قبل 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، وتفجّر الصراعات، مما ف أقم من المأزق الذي دخل فيه كيان المعاناة وحكومة الليبرالية، الذي أصبح يعاني من ضغط داخلياً متزايداً إلى ج انب ضغط ام ساعدات إلى غزة ووجد بعودة النازحين إلى الشمال.. السياسي وحاكمته بتهم المسؤولية عنهم في 7 واسعة حياة العديد من الأسرى للموت، إلى جانب تهم أساساً.. نياهو الهروب إلى الغاية اختاره شخصياً قرر العدوان على جونية ثم في دمشق، مع كل ما يشك له من جاز السفر الدولي، وبالتالي محاولة الوصول إلى الآتية:اله دف الأول، تعويض عن إخفاقه وفشله في غزة واستمرار المراوحة خيانة لجي شه القرنفل في مستنقع الزراعه هناك، وتثبيط الأنظار عن هذا المأزق ا لذي يعاني منه جيش الاحتلال، ومأزق نتنياه وداخلي، وبالتالي آخر الأمر، والقوح في مساهمي القوات الثورية و.. المقاومة الفلسطينية، فساهم لـ «إسرائيل» .الهدف الثاني، محاولة استجراج مهورية إسلامية وتحالفها إلى حرب أكثرية تحوّل الأنظار كليا عما أصبح في غزة من جرائم صهيونية، وفشل عسكري، بما في ذلك يؤدّي إلى خلط الأشقر في جرمين لصا لحية عودة الالتفاف من ن احية، وتوريط في هذه الحرب. من ناحية أخرى..ثالثاً، هل سينين، بدأ في تحقيق ما يصبو يبحث عن وراء؟ على طليعتها اولة الهروب مٕ ومن مواجهة نهاية مستقبله السياسي والمحاسبة داخل الكيان. إسرائيليون يصرون على مواصلة الحرب بشكل شخصي، حيث قال الجنرال والسكريية «يتعفنوا ويقودون إسرائيل للهاوية»، محذراً من ان «تطورات» الحرب عل ى غزة ليست في صالح إسرائيل، التي لن تصمد في صراع البقاء من « ة في الإطار الاستراتيجي الذي تتتهجها». بالتنسيق والشراكة مع قوى محور المقاومة وقوامها:ـ ة دعم قوى بكل المقاومات والقدرات التي تمكنها من الاستمرا ر في خوض حرب الاستنزاف ضدّ كيان من الجبهات المختلفة بما في ذلك يؤدّي إل رفع فاتورة حربه وحربه ومفاقمة الصرعات والانقسامات داخله، وعميق ما زقزق.ـ ردّ على العدوان بضربة موجعة، دفع المعاناة ثمن وجعله يندم على ما حكمه من الجريمة، ويمنع من إعادة خلط الأصول لمصلحت ه، وتح ول دونه يخرج من مأزقه، الذي أصبح وكيانه بسببه نتيجة:ـ الصمود وضع للمقاب في غزة، والألف في معركة نصرة نهاية الأسبوع إلى إلح ا قال هزيمة سياسية عسكرية بكيان المعاناة وانتصار تاريخي واستراتيج ي لم يشعر بالمقاومة الفلسطينية وقضية الشعب الفلسعب طيبيني وشارك وقوى محور المقاومة في المنطقة.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

كأس آسيا تحت 23 عاماً: سلسلة انتصارات قطر تنتهي بعد الخسارة أمام اليابان – الدوحة نيوزكأس آسيا تحت 23 عاماً: سلسلة انتصارات قطر تنتهي بعد الخسارة أمام اليابان – الدوحة نيوز

انتهى حلم قطر الأولمبي بفوز اليابان بنتيجة 4-2 في ربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاماً. خلال مباراة ربع النهائي التي أقيمت يوم الخميس على استاد جاسم بن حمد في

ترامب “يريد إعادة أمريكا إلى القرن التاسع عشر” فيما يتعلق بالإجهاض: نائب الرئيس هاريسترامب “يريد إعادة أمريكا إلى القرن التاسع عشر” فيما يتعلق بالإجهاض: نائب الرئيس هاريس

الزعماء المسلمون “عاجزون عن الكلام” بينما يتعبون من تواصل البيت الأبيض بشأن الحرب في غزة واشنطن: كان أسامة السبلاني يتناول قهوته الصباحية في المكتب عندما رن هاتفه برسالة من أحد