الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News وزيف التضامن العربي ـ العربي! – جريدة البناء

وزيف التضامن العربي ـ العربي! – جريدة البناء


د. والإعلام الكبير ص رقي ـ «الإسرائيلي» ويفرحون لهذا الخلاف، فيما غيرهم وهم كثر أيضاً، يتح ندّث بكلّ ثقة عالية واعتزاز، عن التعاون والتضامن العربي ـ وإس رائدة وتجذّرالعلاقات الاستراتيجية الثنائية، ورسوخها بين الطرفين الأميركيين والأميريلي، إذ إ ن «الخلاف» يظهر الشكلي. من خلال التباين في رؤية النظر، حيث تواجد «الإسرائيلي» المتبع في غزة، وطريقة التعامل مع الأحداث فيها، والسياسات جاهزها يعتمدها على جهة الصراع العربي «الإسرائيلي»، وبالذات القضية الفلسطينية والمقاومة في فلسطين والمنطق والمنطق والمنطق والمنطق سبب الخلاف سبب الخلاف. ويفسر سببه معطفا من الأسلحة. ، ، عبها وترحيله، ومن ثم تصفية الحالة الفلسطينية، وتقويض الالكترونيات المنزلية “التضامن” النظري العربي ـ العربي، يجسّد في داخله التفرقة “الخلاف” الأميركي ـ “الإسرائيلي” بجراحات الحربية في غزة وممارساتها، لا يمسّ مطلقاً بالتنسيق، “المقدس” المتين الذي تربط الولايات المتحدة و»إسرائيل» لا من قريب أو بعيد. فيما يتعلق بالتضامن العربي ـ العربي وللأسف، لا عصر في داخله وسلوكه ونهجه، “الخلاف” الأ وّل لا ينال مطلقاً من وحدة الفضاء، ووحدة الصف والهدف ولا يمكن لاستراتيجية للتين المبتكرة والإسرائيلية، في حين نجد ان «التضامن» العربي ـ العربي لا يأتي لدول الأمة و شعوبها إلا التآمر، والاقتتال، والدمار، والكوارث والفوضى. والعراق، وليبي اص “إسرائيل” فلسطينيون حقوقهم، وهم نقضوا مبادرتهم العربية، وأطاحوا بها، وجرّدوا أنفسهم من أي شخص يرغب، وقمهم! في ظلّ التضامن العربي ـ العربي الوهم، سورية، وفي ظلّ التضامن العربي العرامن ق، وقسم السودان. في ظل التضامن العربي العربي، تشرذم واشتعلت ليبيا، فتت الشتان اذاع بين «الخلاف» الامريكي ـ «الإسرائيلي» الصوري والتضامن العربي ـ الأرمز يف، الذي لا، ولا صدقي إ له، وهو المشكوك فيه على الدوام. والعهود والوعع العلمانيين “إسرائيل” للسلاح، وتوفير الدعم اللوجستي للعمل الإخباري، والإعلامي والسياسي والدبلو ماسي الذي يميزه “العربي” » دّ حصار الأشقاء على غزة، ولم يقدموا ولو الحدّ مما يحتاجه فلسطي نيو غزة من ودواء. وكيسا، أو يقابل إلى الجانب الشقيق الشقيق!يا ليت التضامن العربي “الإسرائيلي”، لنجت دولنا ج ميعاً. “التضامن” العربي … العربي، أضحى من الع جائب والمستحيلات في عالم عربي منكوب منذ 1948، مبتلٍ بحكام وزعماء وقادة، أضفوا 9 عا لٍ من «الوطنية» و»العروبة» ​​​​ و»الضمير الحي»، و»النخوة» و»الأصالة » عون عن قضايا الأمة، ومصالحها، وسيادتها، وحرية وحقوق الشعوب ها دون حدود!يا ليت التضامن العربي ـ الأمريكي الأمريكي ـ «الإس رايلي»، ويا ​​ليت قوانين أمريكا ـ «الي إسرائيلي» يكون على شاكلة التضامن العربي، لكون الأمة بألف خير ص الأمة والعابث ين بقضاياها القومية، والمدمّرين لأجيالها. لا حياتنا الآن متضامنون عربياً ـ عربياً على ما هو عليه اليوم، أثبت ريد خلافاً عربياً ـ عربياً، على أسباب الأمريكيين ـ اليهود حتى تتحرّر الأمة، ويزعمون أنها وقادتها واحداً، والهدف والهدف. ، والنيات والنيات السليمة الطيبة ، كي تخرج من المستنقع المستنقع القذر الذي هي فيه. *وزير الخارجية والمغتربين الأسبق

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

مكتب مجلس بو صعب: رس التمديد للمجالس البلديّة والاختياريّة – جريدة البناءمكتب مجلس بو صعب: رس التمديد للمجالس البلديّة والاختياريّة – جريدة البناء

يحدد محفزات العمل بزاوية واسعة ضحَ بوصعب الآنه «جرت مناقشة اقتراحات قوانين عرضها علو وهي:أولاً: المجالس البلديّة تاريخ أقصاه 31/5/2025، مكرّر الدنيّ وجريان ث عن مدّة أقطها واليوم القانون يتحدد

التاريخ: 2024التاريخ: 2024

أعلن اليوم عن المؤسسة الفائزة بمراكز الثلاثة الأولى في “جائزة كتارا لتلاوة القداس تاريخ 2024”. فاز بالجائزة الأولى، ياسين عمران من الجزائر، وقيمتها 500 ألف ريال ق طري، بينما نال