الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News ‘ابق قويا!’ الآلاف يتظاهرون من أجل رهائن غزة في القدس

‘ابق قويا!’ الآلاف يتظاهرون من أجل رهائن غزة في القدس


جنيف: أدانت الأمم المتحدة ومنظمات إغاثة دولية أخرى الأحد الخسائر المدمرة التي خلفتها الحرب المستمرة منذ ستة أشهر في قطاع غزة، محذرة من أن الأراضي الفلسطينية أصبحت “أبعد من الكارثة”. وقال الاتحاد الدولي للصليب الأحمر: “ستة أشهر هي مرحلة رهيبة”. والهلال الأحمر (الاتحاد الدولي)، محذرين من أنه “تم التخلي عمليا عن الإنسانية” بسبب خطورة النزاع. اندلعت حرب غزة في 7 تشرين الأول/أكتوبر بهجوم غير مسبوق شنه مسلحو حماس وأدى إلى مقتل 1170 شخصًا. وتظهر الأرقام الإسرائيلية أن معظمهم من المدنيين. واحتجز المسلحون أيضا أكثر من 250 رهينة، لا يزال 129 منهم في غزة، من بينهم 34 يقول الجيش إنهم لقوا حتفهم. وأدى الهجوم الانتقامي الإسرائيلي إلى مقتل ما لا يقل عن 33175 شخصا في غزة، معظمهم من النساء والأطفال، وفقا لوزارة الصحة في الأراضي التي تسيطر عليها حماس. وأدان رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، مرة أخرى “عمل العنف الهمجي” الذي أشعل الحرب وطالب بـ”الإفراج عن الرهائن المتبقين”. “إن هذه الفظائع لا تبرر القصف المروع والحصار وهدم النظام الصحي الذي تنفذه إسرائيل في غزة، مما أسفر عن مقتل وجرح وتجويع مئات الآلاف من المدنيين، بما في ذلك العاملين في المجال الإنساني.” الحرمان من الاحتياجات الأساسية: الغذاء والوقود والصرف الصحي والمأوى. وكتب في X. ومن بين المستشفيات الرئيسية البالغ عددها 36 في غزة، لا تزال 10 منها فقط تعمل جزئيًا، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية. وأعرب تيدروس عن غضبه بشكل خاص إزاء “الوفيات والإصابات الخطيرة لآلاف الأطفال في غزة”، والتي قال إنها “ستظل وصمة عار على جبين الإنسانية جمعاء”. “هذا الهجوم على الأجيال الحالية والمستقبلية يجب أن ينتهي.” وقال فيليب لازاريني، رئيس وكالة الأمم المتحدة التي تدعم اللاجئين الفلسطينيين المعروفة باسم الأونروا، إن “الجحيم في غزة” “يتعمق يوما بعد يوم”. لقد تم تجاوز كافة الخطوط، بما في ذلك الخطوط الحمراء. وتزداد هذه الحرب سوءًا بسبب التقنيات التي يسيء البشر استخدامها لإيذاء البشر الآخرين؛ بشكل جماعي، قال في X. “وقد تفاقم هذا بسبب المجاعة الناجمة عن الحصار الذي تفرضه إسرائيل؛ قد يظن المرء أنه من عصر مختلف. وأضاف لازاريني: “نتيجة لذلك، فإن مجاعة من صنع الإنسان تلتهم أجساد الرضع والأطفال الصغار”. وقالت رئيسة اليونيسيف كاثرين راسل إن أكثر من 13 ألف طفل لقوا حتفهم. “المنازل والمدارس والمستشفيات في حالة خراب. مقتل معلمين وأطباء وعمال إغاثة. وقال في X يوم السبت: “المجاعة وشيكة”. وشدد منسق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة مارتن غريفيث السبت على أن “الحساب كان ضروريا لهذه الخيانة للإنسانية”. ووصف الأمين العام للاتحاد الدولي جاغان تشاباغين الوضع بأنه “أبعد من الكارثة”، وأعلنت المنظمة يوم الأحد مقتل موظف آخر في الهلال الأحمر الفلسطيني في غزة. وعثر يوم الأحد على جثة محمد ماهر خليل عابد، لكنه قتل خلال الهجوم. وقال إنه تم إخلاء مستشفى الأمل في مدينة خان يونس جنوبي البلاد يوم 24 مارس/آذار. وقد قُتل ستة عشر موظفاً ومتطوعاً في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر. كما قُتل ثلاثة موظفين ومتطوعين من منظمة نجمة داود الحمراء الإسرائيلية (MDA). بالنسبة للجنة الدولية للصليب الأحمر، المسؤولة عن اتفاقيات جنيف، فإن “التدفق المستمر للمساعدات الإنسانية” إلى غزة كان أمرا حيويا، لكنه كان “مجرد جزء من الحل”. وقال في X. العمليات العسكرية بطريقة تتجنب المدنيين العالقين في المنتصف. وأشار تيدروس إلى أن أكثر من 70 بالمائة من الذين ماتوا في غزة كانوا من النساء والأطفال. “إننا نحث جميع الأطراف على إسكات أسلحتهم. نحن ندعو للسلام. الآن.”

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

شروق وغروب – بقلم خليل الخوري – الفتنة تقرع باب لبنان ولكنها ليست قد ار – جريدة الشرق اللبناني الإلكترونيةشروق وغروب – بقلم خليل الخوري – الفتنة تقرع باب لبنان ولكنها ليست قد ار – جريدة الشرق اللبناني الإلكترونية

Emp tuya غيوم (1975) في فضاء اللباريسا. لضغائن خضراء واسووشا = يعطى الإذن، حتى الآن على الأقل، كما لم يعطِ بعد الضوء لانطلاق الفتنة التي ستكون قاتلة. فعندما اندلعت الحرب

تاريخ التوافق بين إيران وإسرائيل… !!! – جريدة الشرق اللبنانيّةتاريخ التوافق بين إيران وإسرائيل… !!! – جريدة الشرق اللبنانيّة

كتب عوني كيكي: تعتبر العلاقات الرسمية بين إيران لُغْزاً محيّراً… فمن المعروف -تاريخياً- ان تكن راضية عن دولة الإمارات العربية المتحدة إذ كان مكاناً رسمياً لإيران لإيران لإنشاء دولة إسرائيلية