الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News أمير قطر والرئيس الفلسطيني يبحثان الأحداث في غزة – الدوحة نيوز

أمير قطر والرئيس الفلسطيني يبحثان الأحداث في غزة – الدوحة نيوز


في عيد الفطر هذا، احتفل الفلسطينيون في غزة بالعيد مع الغارات الجوية الإسرائيلية ومعدلات الجوع المثيرة للقلق، في حين لم يتبق لهم سوى أنقاض 229 مسجدًا مدمرًا للصلاة فيها. أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بحث هاتفيا اليوم الأربعاء، مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، آخر تطورات الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة. وأطلع الرئيس عباس، خلال الاتصال، الشيخ تميم على التطورات في فلسطين، بما في ذلك الحرب الإسرائيلية المستمرة على غزة، بحسب وفا. وشدد عباس على ضرورة الوقف الفوري للحرب ومنع تهجير الفلسطينيين وزيادة تدفق المساعدات الإنسانية إلى غزة. وإلى جانب غزة، أكد الزعيم الفلسطيني أيضا على أهمية وقف التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية، وخاصة في القدس، والذي يتزايد منذ بدء الحرب على غزة في 7 أكتوبر 2023. وطوال الحرب، كثفت إسرائيل من عملياتها مداهمات في الضفة الغربية، ونفذت حملة اعتقالات جماعية. ومنذ بداية الحرب، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 8000 فلسطيني، بينهم قاصرون وأسرى محررون. وفي الوقت نفسه، أكد الرئيس عباس أيضا على أهمية حصول فلسطين على عضويتها الكاملة في الأمم المتحدة. وتعتبر فلسطين حاليا “دولة مراقبة غير عضو”، بينما تتمتع إسرائيل بالعضوية الكاملة. وأضافت وفا: بدوره، أكد أمير قطر موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني حتى حصوله على حقوقه المشروعة كاملة. جرت المحادثة بينما واصلت إسرائيل حرب الإبادة الجماعية في غزة في أول أيام العيد، ولم تحرز محادثات وقف إطلاق النار أي تقدم بعد. في عيد الفطر هذا، احتفل الفلسطينيون في غزة بالعيد مع الغارات الجوية الإسرائيلية ومعدلات الجوع المثيرة للقلق، في حين لم يتبق لهم سوى أنقاض 229 مسجدًا مدمرًا للصلاة فيها. عشية العيد، قتلت إسرائيل ما لا يقل عن 14 فلسطينيا، معظمهم من النساء والأطفال، في غارة جوية استهدفت ساحة سكنية في مخيم النصيرات للاجئين وسط قطاع غزة، بحسب وفا. ثم قتلت إسرائيل خمسة أشخاص آخرين، من بينهم أطفال، ليلة الأربعاء في غارة جوية على مركبة في غرب غزة. وبين الليلة التي سبقت العيد واليوم الأول من العيد، قتلت إسرائيل ما لا يقل عن 122 شخصًا وأصابت 56 آخرين، بحسب وفا. ورفعت الهجمات إجمالي عدد القتلى الإسرائيليين في غزة إلى 33482 شخصا وجرح 76049 آخرين. وفي رسالة بالفيديو يوم الثلاثاء، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن “ألمه” لأن المسلمين في غزة والسودان، من بين آخرين، يحتفلون بالعيد في حالة حرب. وقال غوتيريش: “قلبي منفطر عندما علمت أنه في غزة والسودان والعديد من الأماكن الأخرى – بسبب الصراع والجوع – لن يتمكن الكثير من المسلمين من الاحتفال بشكل صحيح”. وكانت التقارير قد أشارت هذا الأسبوع إلى إمكانية تحقيق وقفة العيد أثناء استئناف المحادثات في القاهرة. وواصل الوسطاء قطر ومصر والولايات المتحدة جهودهم لتحقيق انفراجة بعد شهور من الجمود. وقدم الوسطاء يوم الثلاثاء مقترحا جديدا لاتفاق هدنة من ثلاث مراحل يتضمن انسحاب قوات الاحتلال من غزة ويضمن العودة الآمنة للمدنيين النازحين داخليا. وقالت حماس إنها تدرس الصفقة، رغم أنها أشارت إلى أن “الموقف الإسرائيلي لا يزال متعنتا ولم يستجب لأي من المطالب” التي قدمتها. وكانت المجموعة تشير إلى مطالبها بوقف كامل لإطلاق النار والعودة غير المشروطة للنازحين. وقالت حماس حينها: “رغم ذلك فإن قيادة الحركة تدرس الاقتراح المقدم بمسؤولية وطنية وستبلغ الوسطاء برده عندما يصبح جاهزا”. كما نقلت قناة الجزيرة يوم الاثنين عن أحد شخصيات حماس اتهامه لإسرائيل بعرقلة الجهود المبذولة للتوصل إلى اتفاق، في أعقاب تصريحات مصر السابقة التي أشارت إلى إحراز “تقدم ملحوظ” في المحادثات التي عقدت في القاهرة في 7 أبريل/نيسان. وقال سامي أبو زهري، المتحدث باسم حماس، إن التهديدات الإسرائيلية بغزو مدينة رفح ذات الكثافة السكانية العالية تثير تساؤلات حول الغرض من استئناف المفاوضات. وتؤوي المدينة حاليًا أكثر من مليون فلسطيني نازح اضطروا إلى الفرار إلى جنوب قطاع غزة. وقتلت إسرائيل يوم الأربعاء ثلاثة أبناء وأربعة أحفاد لرئيس حركة حماس إسماعيل هنية خلال غارة جوية في غزة. وتلقى هنية النبأ عبر الهاتف أثناء زيارته لعدد من الجرحى الفلسطينيين من غزة الذين يتلقون العلاج في أحد مستشفيات الدوحة. وفي حديثه للجزيرة بعد لحظات من تلقيه النبأ، قال هنية إن الهجوم على عائلته لن يغير موقف حماس في محادثات وقف إطلاق النار الحالية. “إذا كنت تعتقد أن الهجوم على أطفالي في ذروة هذه الأحاديث، قبل بدء الحراك، [Hamas’s] وقال هنية: “إذا تم الرد فإن حماس ستغير مواقفها، إنهم واهمون”.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

مكتب مجلس بو صعب: رس التمديد للمجالس البلديّة والاختياريّة – جريدة البناءمكتب مجلس بو صعب: رس التمديد للمجالس البلديّة والاختياريّة – جريدة البناء

يحدد محفزات العمل بزاوية واسعة ضحَ بوصعب الآنه «جرت مناقشة اقتراحات قوانين عرضها علو وهي:أولاً: المجالس البلديّة تاريخ أقصاه 31/5/2025، مكرّر الدنيّ وجريان ث عن مدّة أقطها واليوم القانون يتحدد

الجزائر في ما بعد.. 7 أيام إفريقية الأكثر رفضا “لتأشيرة شنغن” بحلول 2024الجزائر في ما بعد.. 7 أيام إفريقية الأكثر رفضا “لتأشيرة شنغن” بحلول 2024

ساهم في تحديد “هينلي آند بارتنز” المختص بشؤون الإقامة والجنسيات، أن 3 كل 10 متقدمين مخصصين لـ (فيزا) شنغن فينا 1%. 70% من قائمة أعلى 10 دول في طلبات فيزا