الهيئة الوطنية للمعلومات والتوثيق News وسائل إعلام أمريكية: الولايات المتحدة حذرت مسبقا من هجوم إسرائيلي على إيران

وسائل إعلام أمريكية: الولايات المتحدة حذرت مسبقا من هجوم إسرائيلي على إيران


دبي/واشنطن/طهران (رويترز) – نقلت وسائل إعلام أمريكية عن مسؤولين قولهم إن الولايات المتحدة تلقت تحذيرا مسبقا بشأن هجوم إسرائيلي مزعوم على إيران، لكنها لم تدعم العملية ولم تلعب أي دور في تنفيذها. وقالت NBC وCNN، نقلاً عن مصادر مطلعة على الأمر ومسؤول أمريكي على التوالي، إن إسرائيل قدمت لواشنطن إخطارًا مسبقًا بالهجوم. ونقلت عدة شبكات عن مسؤولين تأكيدهم بوقوع هجوم داخل إيران، كما نقلت شبكة سي إن إن عن مسؤول قال إن الهدف لم يكن منشأة نووية. أبلغت إسرائيل الولايات المتحدة يوم الخميس بأنها سترد على إيران في الأيام المقبلة، حسبما قال مسؤول أمريكي كبير لشبكة CNN. وقال المسؤول، بحسب ما نقلت عنه شبكة سي إن إن: “نحن لا نؤيد الرد”. ولم يصدر تعليق فوري من البيت الأبيض على الهجوم الإسرائيلي. وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، قال مكتب الحراسة في البنتاغون: “ليس لدينا ما نقدمه في هذا الوقت”. ذكرت وسائل إعلام رسمية أن إيران قامت بتنشيط نظام الدفاع الجوي الخاص بها فوق عدة مدن، بعد أن قالت هيئة الإذاعة الرسمية في البلاد إن انفجارات سمعت بالقرب من مدينة أصفهان بوسط البلاد. وحذرت إسرائيل من أنها سترد بعد أن أطلقت إيران مئات الصواريخ والطائرات بدون طيار على عدوها اللدود خلال عطلة نهاية الأسبوع. وتم اعتراض معظمهم. وجاء تفجير نهاية الأسبوع هذا في أعقاب هجوم على القنصلية الإيرانية في دمشق، والذي تم إلقاء اللوم فيه على نطاق واسع على إسرائيل. ذكرت وسائل إعلام رسمية أن المطارين الرئيسيين في طهران استأنفا رحلاتهما اليوم الجمعة، بعد تعليق قصير بعد سماع دوي انفجارات في وسط إيران. وذكرت وكالة أنباء إيرنا الرسمية أن “الرحلات الجوية استؤنفت عبر مطاري الإمام الخميني ومهرباد”. بدأت الرحلات الجوية التجارية تحويل مساراتها في وقت مبكر من صباح الجمعة فوق غرب إيران دون تفسير، حيث زعمت وكالة أنباء شبه رسمية تابعة للجمهورية الإسلامية أن “انفجارات” سمعت فوق مدينة أصفهان. انحرفت بعض رحلات طيران الإمارات وفلاي دبي، التي حلقت فوق إيران في وقت مبكر من يوم الجمعة، بشكل حاد ومفاجئ بعيدًا عن المجال الجوي، وفقًا لمسارات الرحلات المعروضة على موقع التتبع Flightradar24. وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أنه تم تعليق الرحلات الجوية فوق مدن أصفهان وشيراز وطهران. وقال مسؤولون إيرانيون إن دفاعاتهم الجوية أسقطت عدة طائرات مسيرة، لكن “لم يكن هناك أي هجوم صاروخي حتى الآن” ضد البلاد. وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن إيران أطلقت بطاريات دفاع جوي في وقت مبكر من صباح الجمعة في عدة محافظات بعد تقارير عن انفجارات بالقرب من مدينة أصفهان. وقال المتحدث باسم وكالة الفضاء الإيرانية، حسين داليريان، في X. إن عدة طائرات بدون طيار “تم إسقاطها بنجاح من قبل الدفاع الجوي للبلاد، ولا توجد تقارير عن هجوم صاروخي في الوقت الحالي”. وذكرت وكالة أنباء فارس أن “ثلاثة انفجارات” سُمعت قرب شكاري. قاعدة جوية للجيش بالقرب من أصفهان. وذكرت وسائل إعلام إيرانية محلية أيضًا أن المنشآت النووية في أصفهان أصبحت “آمنة تمامًا” بعد سماع دوي انفجارات بالقرب من المنطقة. وذكرت وكالة تسنيم للأنباء نقلا عن “مصادر موثوقة” أن “المنشآت النووية في محافظة أصفهان آمنة تماما”. وقالت إسرائيل إنها سترد على الهجوم الإيراني في نهاية الأسبوع، والذي شارك فيه مئات الطائرات بدون طيار والصواريخ ردا على هجوم إسرائيلي مزعوم على مجمع سفارتها في سوريا. وتم إسقاط معظم الطائرات بدون طيار والصواريخ الإيرانية قبل وصولها إلى الأراضي الإسرائيلية. وتقع عدة مواقع نووية إيرانية في محافظة أصفهان، بما في ذلك نطنز، مركز برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني. وتقع أصفهان على بعد حوالي 350 كيلومترًا (215 ميلًا) جنوب العاصمة الإيرانية طهران، وهي أيضًا موطن لقاعدة جوية رئيسية للجيش الإيراني. وفي الوقت نفسه، في العراق، حيث تتمركز العديد من الميليشيات المدعومة من إيران، أفاد سكان بغداد عن سماع أصوات انفجارات، لكن مصدر الضجيج لم يتضح على الفور. وفي سوريا، قالت جماعة ناشطة محلية إن الضربات أصابت موقعا للجيش في جنوب البلاد يوم الجمعة. وقال ريان معروف، الذي يدير موقع السويداء 24 المناهض للحكومة والذي يغطي الأخبار من محافظة السويداء في الجنوب: “وقعت هجمات على موقع رادار للجيش السوري”. وكثيرا ما كانت المواقع العسكرية الإيرانية في سوريا هدفا للغارات الجوية الإسرائيلية في السنوات الأخيرة. في وقت سابق من هذا الشهر، دمرت غارة إسرائيلية مبنى قنصليًا ملحقًا بالسفارة الإيرانية في دمشق، العاصمة السورية، مما أسفر عن مقتل 13 شخصًا، من بينهم جنرالان في الحرس الثوري الإيراني، مما أدى إلى الهجوم الصاروخي الإيراني والطائرات بدون طيار ضد إسرائيل في 13 أبريل. وفي الأمم المتحدة، حثت إيران، يوم الخميس، في مجلس الأمن الدول الأعضاء على ضرورة إجبار إسرائيل على وقف أي مغامرات عسكرية أخرى ضد مصالحها، كما حذر الأمين العام للأمم المتحدة من أن الشرق الأوسط في خطر. لحظة الخطر الأقصى.” وقالت إسرائيل إنها سترد على الهجوم الصاروخي والطائرات المسيرة الذي شنته إيران في 13 أبريل. وأعرب محللون ومراقبون عن قلقهم إزاء مخاطر انتشار الحرب بين إسرائيل وغزة إلى بقية المنطقة. وارتفعت أسعار النفط بعد أنباء الهجوم الإسرائيلي. وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت اثنين بالمئة إلى 88.86 دولارا للبرميل، وارتفع الدولار على نطاق واسع، وارتفع الذهب واحدا بالمئة، وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 واحدا بالمئة. وبدأ الهجوم الإسرائيلي على غزة بعد أن هاجمت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إسرائيل في 7 تشرين الأول/أكتوبر، مما أسفر عن مقتل 1200 شخص، بحسب الإحصاءات الإسرائيلية. وأدى الهجوم العسكري الإسرائيلي إلى مقتل أكثر من 33 ألف فلسطيني في غزة، وفقا لوزارة الصحة المحلية. وأعلنت الجماعات المدعومة من إيران دعمها للفلسطينيين وشنت هجمات من لبنان واليمن والعراق.

Source link

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Post

تاريخ التوافق بين إيران وإسرائيل… !!! – جريدة الشرق اللبنانيّةتاريخ التوافق بين إيران وإسرائيل… !!! – جريدة الشرق اللبنانيّة

كتب عوني كيكي: تعتبر العلاقات الرسمية بين إيران لُغْزاً محيّراً… فمن المعروف -تاريخياً- ان تكن راضية عن دولة الإمارات العربية المتحدة إذ كان مكاناً رسمياً لإيران لإيران لإنشاء دولة إسرائيلية

لا تنسى تعتقل حارق القرآن “سلوان موميكا” وتعتزم ترحيلهلا تنسى تعتقل حارق القرآن “سلوان موميكا” وتعتزم ترحيله

فرانسيسكو اليونسكو، مساء يوم الخميس، انتظر العراقي سلوان موميكا، الذي حرق نسخة من القرآن الكريم ورغبتها في رحيله. ورفضت السلطات السلطات في التهنئة الطلب الذي تقدم به سلوان موميكا، بعد